إصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال على حدود غزة

أصيب 8 فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال وشظايا صاروخ أطلقته طائرة عسكرية إسرائيلية قرب حدود قطاع غزة.

وقال شهود عيان لموقع الغد إن “طائرة عسكرية إسرائيلية أطلقت صاروخا باتجاه مجموعة من المتظاهرين في مخيم ملكة شرق غزة تسببت في إصابتين اثنين وصفت جراحهما بالطفيفة”.

كما أصيب 6 فلسطينيين آخرين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، ونقلوا على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى.

ويتجمع فلسطينيون يطلق عليهم “وحدة الإرباك الليلي” في ساعات المساء في مخيمات العودة شرق قطاع غزة من أجل إرباك قوات الاحتلال والمستوطنين.

ويقول القائمون على الوحدة إن “الهدف من هذه الوحدة هو إبقاء الاحتلال في حالة توتر في ساعات المساء وعدم إتاحة الفرصة لهم لأخذ أي قسط من الراحة”.

ويستخدم المتظاهرون العديد من الوسائل البسيطة مثل: إشعال الإطارات المطاطية والألعاب النارية واستخدام الليزر للتشويش على الجنود والقناصة المتمركزين خلف الحدود بالإضافة إلى تشغيل أصوات الإنذار بصوت مرتفع وبث بعض الأصوات باللغة العبرية، وتشغيل الموسيقى الصاخبة والأناشيد الوطنية الحماسية لبث الرعب والخوف بين الجنود وخلق حالة من الإرباك لهم ولسكان مستوطنات غلاف غزة.

واستشهد 183 فلسطينيا وأصيب أكثر من 19 ألفا بجراح مختلفة منذ انطلاق مسيرات العودة على حدود القطاع في الثلاثين من مارس/آذار الماضي.