25 مايو 2017

«الأوقاف» المصرية تعلن دعمها لحملة استرداد أراضي وضع اليد

«الأوقاف» المصرية تعلن دعمها لحملة استرداد أراضي وضع اليد

أعلن وزير الأوقاف المصري، الدكتور محمد مختار جمعة، دعمه الكامل للحملة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي لاسترداد أراضي وأملاك الدولة من المغتصبين والمعتدين عليها، مؤكدا أن من “يعتدى على المال العام مجرم وآثم قلبه”.

وقال جمعة، خلال زيارته محافظة الدقهلية، اليوم الجمعة: “استرداد أملاك وحقوق الدولة واجب شرعي ووطني، ويجب على المواطنين الشرفاء الاصطفاف صفًا واحدًا لمساندة أجهزة الدولة في استرداد أراضي وأملاك الدولة، باعتبارها مالًا عامًا ملكًا للشعب كله”.

وفي السياق ذاته، أعلن المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، أن حملات إزالة التعديات على أراضي أملاك الدولة بقرى ومراكز وأحياء المحافظة خلال يومين، منذ أن أطلق الرئيس حملته، أسفرت عن إزالة 270 حالة تعدي على أراضي زراعية وصحراوية، بالإضافة إلى تلقى 12 طلب تقنين وضع اليد .

وقال المحافظ، إنه تم فتح باب التقدم بطلبات لتقنين وضع اليد على أراضي أملاك الدولة بالمراكز والمدن والأحياء، وفقًا للاشتراطات والضوابط المنظمة لذلك، مشيرًا إلى أن عدد الطلبات التي تقدم بها المواطنين بمختلف قرى ومراكز المحافظة بلغت حتى الآن 12 طلب بإجمالي مساحة 24 ألف فدان أرض .

وكان الرئيس السيسي، وجه خلال كلمته في افتتاح عدد من المشروعات بمحافظات الصعيد، الأحد الماضي، القوات المسلحة والشرطة بإنهاء ظاهرة وضع اليد على الأراضي نهاية مايو/آيار الجاري.

وقال النائب مجدى ملك، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب المصري، في تصريحات لـ “الغد”: ” أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعطت  للحكومة القوة من أجل التحرك لإزالة أي تعديات على أراضي الدولة”.

وأضاف ملك: “توجه المواطنين إلى محافظة أسيوط وتقدمهم بطلبات للمصالحة وتقنين أوضاعهم، أكبر دليل على نجاح مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأعتقد أن خلال الأيام القادمة سيتم القضاء نهائيا على ظاهرة التعديات على أراضي الدولة ” .

وكشف  تقرير رسمي صادر عن وزارة الزراعة في 28 سبتمبر/أيلول من العام الماضي، عن خسائر تقدر بـ 70 ألف فدان من التعديات على الأراضي الزراعية فقط،  تم إزالة 26% من إجمالي هذه التعديات، بمساحة 18 ألف فدان.

tvheader

مقالات ذات صله