26 مارس 2017

الاحتلال يربط تنمية قطاع غزة بإفراج «حماس» عن الجنود الإسرائيليين

الاحتلال يربط تنمية قطاع غزة بإفراج «حماس» عن الجنود الإسرائيليين

قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، افيجدور ليبرمان، إن إسرائيل مستعدة للعمل من أجل تحسين الوضع الاقتصادي لسكان قطاع غزة مقابل تسليم جثماني الجنديين الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة حماس، وهو ما رفضته الأخيرة.

وأوضح ليبرمان، في تصريحات نقلتها الإذاعة الإسرائيلية العامة، أن إسرائيل ستوافق على إنشاء ميناء بحري ومطار جوي ومناطق صناعية في القطاع، ما سيوفر حوالي أربعين ألف فرصة عمل جديدة فيه.

وأشار ليبرمان إلى أنه يمكن جعل القطاع سنغافورة الشرق الأوسط إذا تخلى سكان القطاع عن حركة حماس أو اذا تخلت هذه الحركة عن ميثاقها الداعي إلى القضاء على دولة إسرائيل وإعادة جثماني الجنديين الإسرائيليين المحتجزين لديها.

في المقابل، عقب عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، على اقتراح ليبرمان، قائلا: “إن تبادل الأسرى الإسرائيليين سيكون فقط مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين”.

وأضاف الزهار، في تصريحات محلية، “نحن نقول افرجوا عن الأسرى الفلسطينيين من كل الفصائل من سجونكم ليكون سببا في الإفراج عن الجنود الإسرائيليين، ولو أردنا سنغافورة في غزة فسنعملها بأيدينا وليس بمنة من أحد”.

وكشفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في أبريل الماضي أنها أسرت 4 جنود إسرائيليين دون أن تشير إلى مصيرهم.

وتشترط حماس إفراج إسرائيل عن أسرى صفقة “شاليط” قبل الشروع في مفاوضات لإجراء صفقة تبادل هي الثانية.

tvheader

مقالات ذات صله