24 أبريل 2017

«البيت الأبيض» يؤجل اجتماعا لبحث اتفاق باريس للمناخ

«البيت الأبيض» يؤجل اجتماعا لبحث اتفاق باريس للمناخ

أعلن مسؤول بالإدارة الأمريكية أمس، الثلاثاء، تأجيل اجتماع كان من المقرر عقده في البيت الأبيض لمستشاري الرئيس دونالد ترامب للمساعدة في تحديد ما إذا كان يتعين على الولايات المتحدة الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ.

وكان من المقرر أن يجتمع بعض من كبار مستشاري ترامب، ومنهم وزير الطاقة ريك بيري ومدير وكالة حماية البيئة سكوت برويت يوم الثلاثاء لمناقشة الكيفية التي يتعين على ترامب اتباعها للتعامل مع اتفاق المناخ الصادر عام 2015.

وأضاف المسؤول بالبيت الأبيض، أن الاجتماع ألغي لأن “بعض المسؤولين يسافرون اليوم”.

وقال المسؤول، إنه سيعاد جدولة الاجتماع لكن لم يتم تحديد موعد بعد.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز للصحفيين على‭ ‬متن طائرة الرئاسة لدى عودة ترامب من زيارة لويسكونسن، إن الاجتماع “قد يعقد غدا لكنني أعلم أنهم يعملون من أجل إيجاد موعد يناسب الجميع”.

ويهدف الاتفاق الذي وافقت عليه قرابة 200 دولة في باريس في عام 2015 إلى الحد من حرارة كوكب الأرض وذلك من خلال إجراءات منها خفض ثاني أكسيد الكربون والانبعاثات الأخرى الناجمة عن حرق الوقود الأحفوري، وبموجب الاتفاق تعهدت الولايات المتحدة بخفض انبعاثاتها بنحو 26 إلى 28% من مستويات 2005 بحلول عام 2025.

وقال ترامب، إن الولايات المتحدة يجب أن “تلغي” الاتفاق، لكنه يلتزم إلى حد كبير بالهدوء بشأن القضية منذ انتخابه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقال البيت الأبيض، إنه سيحدد موقفه بشأن الاتفاق قبل قمة مجموعة السبع في أواخر مايو/ أيار.

tvheader

مقالات ذات صله