26 مايو 2017

برلماني مصري يطالب بوقف قرار منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح

برلماني مصري يطالب بوقف قرار منع مكبرات الصوت في صلاة التراويح

أعلن النائب حاتم عبد الحميد عضو مجلس النواب المصري، تقدمه بطلب إحاطة للدكتور على عبد العال رئيس البرلمان موجهًا ضد قرار وزير الأوقاف بمنع استخدام مكبرات الصوت خلال صلاة التراويح، واصفًا القرار بأنه يمثل “استفزاز”  لمشاعر المسلمين الذين يبتهجون بسماع آيات القرآن الكريم خلال شهر رمضان.

وأثار قرار وزارة الأوقاف بقصر مكبرات الصوت على الأذان وخطبة الجمعة فقط، مع الاكتفاء بالسماعات الداخلية خلال صلاة التراويح، موجة من الجدل، بين المؤيد والمعارض للقرار، حيث رفض النائب عبد الكريم زكريا، عضو لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب منع وقف الميكروفون الخارجي في صلاة التراويح، مشيرا إلى أنها تعتبر من المظاهر الدينية التي اعتداد عليها المسلمون في شهر رمضان الكريم.

وقال النائب عمر حمروش، أمين سر لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، في تصريحات لـ«الغد»، “قرار وزير الأوقاف الدكتور مختار جمعة، صائب، ولا يحمل أي مخالفة شرعية، والهدف منه تنظيم الصلاة فقط”.

وأضاف حمروش، “من يريد الصلاة فلا يعنيه إذا كانت هناك مكبرات صوت خارجية أم لا، هذا الأمر تنظيمي ولا يؤثر على المسلمين أثناء أداء صلواتهم”.

ورداً على هذه الانتقادات، وصف وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، في لقاء مع الإعلامي شريف عامر، عبر برنامجه يحدث في مصر، ما يحدث في المساجد خلال صلاة التراويح بالمفسدة، لافتا إلى أن قرار منع استخدام مكبرات الصوت في المساجد خلال شهر رمضان جاء لدرء هذه المفسدة.

وأضاف جمعة، “كان لا بد من اتخاذ هذا القرار بسبب إفراط المساجد باستخدام مكبرات الصوت أثناء صلاة التراويح، دون أي ضرورة أو حاجة لذلك”.

وقال الشيخ  جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، في تصريحات لـ«الغد»، “أي خطيب أو إمام يخالف هذه التعليمات سيتم تحويله للتحقيق فورا، ومعاقبته وفقا للقانون” .

وأضاف طايع، “هذا القرار تنظيمي ولن يمنع أحد من العبادة كما يتخيل البعض، وسيتم استخدام ميكروفونات داخل المساجد، ولكن خارجها لن تسُتخدم، حتى لا يتضرر أحدًا منها”.

 

tvheader

مقالات ذات صله