22 مايو 2017

تيلرسون: أمريكا عادت والشرق الأوسط يترقب جولة ترامب

تيلرسون: أمريكا عادت والشرق الأوسط يترقب جولة ترامب

قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الخميس، إن الشرق الأوسط والعالم ينتظرون بترقب كبير أول جولة خارجية يقوم بها الرئيس دونالد ترامب.

ونفى تيلرسون المخاوف من أن الأزمات التي تلاحق ترامب داخل بلاده ألحقت أضرارا بمكانته الدولية، قائلا، إن رحلته الخارجية هي مؤشر على عودة الدور القيادي الحيوي للولايات المتحدة.

وأضاف، أن حكومات الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، تضررت من «الإهمال والرفض التام»، لمخاوفها في ظل الإدارة الأمريكية السابقة.

وصرح للصحفيين، أن تلك الحكومات «مستعدة لإعادة الحوار مع أمريكا.. وهذا هو هدف هذه الزيارة، أي التعبير عن رسالة أن أمريكا عادت».

وقال، إنه في ظل رئاسة ترامب فإن الولايات المتحدة ستعمل مرة أخرى كوسيط لتوحيد وقيادة الدول الصديقة في الحرب ضد «الإرهاب العالمي».

وأكد الوزير الذي سيرافق ترامب في جولته، «هذه ليست حربا بين الأديان، وليست حربا بين الثقافات، إنها حرب بين الخير والشر».

وأضاف، «إن الخير الكامن في الأشخاص من جميع الأديان سيسود على هذا الشر، وهذه هي الرسالة التي يحملها الرئيس.. وسيجمع الناس في العالم لمواجهة هذا الشر أينما ظهر وهناك ترقب كبير إزاء هذه القيادة».

من جهته، صرح وزير الأمن الداخلي جون كيلي، في وزارة الخارجية، «لقد عدت لتوي من رحلة إلى الأردن والسعودية، وهم يتطلعون في ذلك الجزء من العالم إلى وصول الرئيس».

ومن المقرر أن يصل ترامب وتيلرسون إلى السعودية السبت لإجراء محادثات مع العاهل السعودي وحكومته، والمشاركة في قمة يحضرها عشرات الزعماء من العالم الإسلامي.

ومن المقرر أن يزورا القدس وبيت لحم لإجراء محادثات مع قادة إسرائيل والفلسطينيين، قبل التوجه إلى الفاتيكان، والمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي وقمة مجموعة السبع في أوروبا.

tvheader

مقالات ذات صله