ساري يخفف من مخاوف إصابة بيدرو في انتصار تشيلسي

خفف ماوريتسيو ساري مدرب تشيلسي من وقع إصابة الجناح الإسباني بيدرو في الكتف خلال الفوز 1-صفر على باوك اليوناني في الدوري الأوروبي لكرة القدم أمس الخميس.

واصطدم بيدرو مع ألكسندروس باسكالاكيس حارس باوك قرب نهاية المباراة في المجموعة 12 وتلقى العلاج من الطاقم الطبي لتشيلسي.

وأشار ساري إلى أن اللاعب الإسباني بحاجة لفحص آخر لتحديد مدى قوة الإصابة لكنه قال إن الانطباع المبدئي أنها ربما ليست سيئة كما بدا للوهلة الأولى.

وأبلغ المدرب الإيطالي مؤتمرا صحفيا “لا نعلم الحالة بالضبط. تحدثت مع الطبيب للحظات وقال إنها ربما ليست إصابة خطيرة”.

وحقق تشيلسي فوزه السادس على التوالي منذ بداية الموسم بتغلبه على باوك بهدف ويليان المبكر لكن ساري كان حزينا من عدم استغلال المهاجم ألفارو موراتا عودته إلى التشكيلة الأساسية.

وفقد موراتا مكانه لصالح الفرنسي أوليفييه جيرو واعترف ساري أن اللاعب الإسباني بحاجة لتعزيز ثقته لاستعادة لمسته أمام المرمى.

وأضاف ساري “يجب على ألفارو اكتساب الثقة بهدف أو اثنين أو ثلاثة. لا استطيع منحه الثقة. حصل على ثلاث أو أربع فرص في المباراة.

“لم يكن محظوظا. أتمنى مساعدته في المستقبل لكن الثقة تأتي من تسجيل الأهداف. لأول مرة هذا الموسم كان جاهزا داخل منطقة الجزاء. كان يحصل على الكرة ولعب بنشاط”.

ويحل تشيلسي ضيفا على وست هام يونايتد في الدوري يوم الأحد.