25 فبراير 2017

صحف القاهرة: مؤشرات على تجاوز الأزمة الاقتصادية.. و«النواب» لن يناقش تيران وصنافير قبل «القضاء»

صحف القاهرة: مؤشرات على تجاوز الأزمة الاقتصادية.. و«النواب» لن يناقش تيران وصنافير قبل «القضاء»

أبرزت الصحف المصرية، الصادرة اليوم السبت، مشاركة الرئيس السيسي احتفالات أقباط مصر بعيد الميلاد، مؤكدا أن المغرضين لن يستطيعوا تفكيك وحدتنا، معلنا بناء أكبر كنيسة ومسجد في العاصمة الإدارية الجديدة، وتناولت تقارير دولية عن مؤشرات قرب تجاوز الأزمة الاقتصادية، وأن الجنيه المصري مرشح لأن يكون من أقوى 12 عملة تنافس الدولار الأمريكي، وأشارت إلى  مقتل وإصابة 25 تكقيريا بسيناء، وتصاعد أزمة  قصب السكر بين الحكومة والفلاحين، وجبهة «شباب الإخوان» تعلن عن مراجعات لأخطاء الجماعة، واهتمت الصحف المصرية بتطورات الأوضاع على الساحتين الدولية والعربية، وتأكيد وزير العدل الكويتي، أن مصر في القلب والوجدان، ولا وجود للأمة العربية دونها، وتناولت الصحف مباحثات الرئيس السيسي وملك البحرين، هاتفيا ،حول لقضايا الإقليمية، وزيارة وزير الخارجية سامح شكري، لسلطنة عمان غدا،  ودعم واشنطن محادثات آستانة حول سوريا، وموسكو تعلن تقليص قواتها في سوريا.

شعب واحد

وتحت نفس العنوان، كتبت صحيفة الأهرام : هنأ الرئيس عبد الفتاح السيسى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والإخوة المسيحيين بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، متوجها لهم بالشكر على حفاوة استقباله لحظة دخوله الكاتدرائية المرقسية بالعباسية مساء أمس، قائلا: ” لازم تكونوا متأكدين إننا بنحبكم وإن إحنا واحد”.

مؤشرات على قرب تجاوز الأزمة الاقتصادية

وأشارت الصحيفة إلى إعلان البنك المركزى وهيئة الاستثمار عن مجموعة من المؤشرات القوية على تحسن الأوضاع الاقتصادية، وقرب تجاوز الأزمة الراهنة، بينما أكد كبير الاقتصاديين والمدير الإقليمي لآسيا والشرق الأوسط بمجلة الإيكونوميست سيمون بابتيست ، أن الجنيه المصري مرشح لأن يكون من أقوى 12 عملة تنافس الدولار الأمريكي، خاصة مع استمرار تعافي الاقتصاد المصري.

عكس المطلوب وعكس الآية.. هواجس إثيوبية وتطمينات مصرية

وفي مقالات الرأي بالصحيفة، كتب مكرم محمد أحمد، تحت نفس العنوان: إلى متى تستمر النخبة الاثيوبية داخل دوائر الحكم الأكثر عمقا المنوط بها الحفاظ على أمن وسلامة الدولة الإثيوبية فى تعليق خطاياها ومشاكلها وأخفاقاتها على شماعة مصر!؟، تتهمها سابقا و دون أى دليل بانها أعاقت طويلا جهود الاثيوبيين لتنمية بلادهم، ووقفت حجر عثرة فى وجه كل مشروع أثيوبى يستهدف الاستفادة من مياه النيل الأزرق! وكثيرا ما تدس انفها فى الشأن الداخلي!،وتتهمها الان ،ايضا، ودون أي دليل، بأنها المحرك الأول للاضطرابات الواسعة التى جرت على مدى الشهور الأربعة الأخيرة فى مناطق قبائل الاورومو (أكبر العرقيات عددا وملكية لأراضى اثيوبيا،لأن الأراضى فى اثيوبيا تملكها القبائل وليس الدولة طبقا لأعراف قديمة لا تزال سارية حتى اليوم)التى تزحف إلى نطاق العاصمة أديس ابابا، وأدت إلى صدام عنيف مع الشرطة والجيش سقط فيه العشرات من القتلى والجرحي، متجاهلة الجهود الهائلة التى بذلتها مصر ولاتزال من اجل بناء وتعزيز جسور الثقة المتبادلة بين البلدين!.
وأضاف : ما ينبغى أن تدركه اثيوبيا بوضوح بالغ أنه مع شدة حرص مصر على توثيق علاقاتها مع اثيوبيا ورغبتها فى تعزيز العلاقات المشتركة والوصول إلى تسوية صحيحة لمشكلة سد النهضة تقبلها كل الأطراف، فان مصر ترفض بشدة توجيه أيه اتهامات جزافية لها دون دليل، لأن مصر تلتزم بعدم التدخل فى الشأن الداخلى لأى من دول القارة بما فى ذلك اثيوبياز.

مقتل وإصابة 25 تكقيريا بسيناء

وكتبت صحيفة الجمهورية: أحبطت قوات إنفاذ القانون من الجيش الثالث الميداني محاولة تسلل وهجوم مجموعة من العناصر التكفيرية علي عدد من نقاط التأمين في الساعات الأولي من صباح أمس.، وقتلت وأصابت 25 تكفيريا.

السيسي وملك البحرين يبحثان القضايا الإقليمية

وذكرت الصحيفة، أن الريس السيسي تلقى مساء أمس، اتصالا هاتفيا من الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، وتطرق الاتصال إلى مناقشة الأوضاع العربية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا ضرورة تعزيز التضامن بين الدول العربية لمواجهة التحديات فى المنطقة، وفى مقدمتها مكافحة الإرهاب.

وبدأ الحلم النووي مع السيسي 

وكتب مدير تحرير الجمهورية، يسري السيد، تحت نفس العنوان : ساعات أو أيام قليلة جدا وتوقع مصر مع روسيا اتفاقية انشاء المحطة النووية في الضبعة.. ساعات ويبدأ الحلم المصري بالدخول الي عالم الطاقة النووية، وسيذكر التاريخ للرئيس عبدالفتاح السيسي تحويل الحلم إلي واقع. وربنا يجعل كلامنا خفيفاً علي اعداء مصر الذين لايريدون لنا الدخول لنادي الدول النووية.. والمسألة ليس توليد كهرباء فحسب ولا حتي انتاج قنبلة نووية، ولكن الأهم من ذلك هو ما تتيحه هذه التكنولوجيا من تقدم هائل في كافة المجالات من الطب الي الزراعة والصناعة.. الخ. .نعم نجح اعداء مصر في تعطيل التوقيع الي نحو العام، وكنا في أشد الاحتياج إلي كل ثانية تعطلنا فيها في هذا العام بعد تعطلنا منذ السبعينات حين اوقف الرئيس السادات أي تعاون مع السوفيت الذين بدأوا هذه التكنولوجيا في مصر عام 1961 بانشاء مفاعل انشاص التجريبي ولو استمر هذا التعاون لكنا الآن جالسين ونضع رجلاً علي الاخري في نادي الكبار النووي.

وأضاف : لن نبكي علي اللبن المسكوب لكن المهم أن نعي الدرس جيدا ونتحسب كل السيناريوهات المتوقعة لايقاف هذا المشروع الذي سيضع مصر علي خارطة الدول المصدرة للطاقة، ومن جهة ثانية سندخل من خلاله الي عالم تحلية مياه البحر بثمن رخيص يمكن أن يفي باحتياجات مصر المائية في الزراعة أو الشرب، وكأحد السيناريوهات البديلة لمواجهة أي نقص محتمل في مياه النيل اذا انتهت كل مراحل عمليات بناء وعمل سد النهضة. .والمهم أيضا أن تدرك القاهرة وموسكو أن هذا العمل المشترك سيثير حفيظة أعداء البلدين الذين سيرونه بداية قويه لوجود حلف روسي مهم في المنطقة، لذلك علينا توقع العديد من المؤامرات .. باختصار انتج التعاون مع السوفيت في الستينات التقدم. وخلف التعاون مع الغرب منذ منتصف السبعينات الخراب والتطرف والجهل والمرض!!.. أخيرا البدء في هذا المشروع مثل الذي يزرع نخلة وهو يدرك أنه قد لا يأكل من بلحها لكنه يزرعها لأولاده و أحفاده!!

لن يستطيع المغرضون تفكيك وحدتنا

وتحت نفس العنوان، كتبت صحيفة أخبار اليوم : أكد الرئيس السيسي داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أن المغرضين لن يستطيعوا تفكيك وحدة المصريين،  وأن الشعب المصري يتعامل بأمانة وشرف وإخلاص ومحبة وسلام ولا يريد غير ذلك سواء له أو لغيره، وهذه النوايا يدعمها الله.

واشنطن تدعم محادثات آستانة حول سوريا.. وموسكو تعلن تقليص قواتها

وتناولت الصحيفة، إعلان الخارجية الأمريكية ،أن الولايات المتحدة تدعم المحادثات بشأن التسوية فى سوريا، والمزمع إجراؤها فى العاصمة الكازاخستانية آستانة يناير الجاري. وقال فاليرى جيراسيموف رئيس هيئة الأركان العامة الروسية إنه وفقا لقرار القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية الرئيس فلاديمير بوتن، فإن وزارة الدفاع بدأت فى تقليص قواتها المسلحة فى سوريا.

الحلم يتحول لحقيقة.. هنا العاصمة الإدارية الجديدة

وتحت نفس العنوان، تناولت صحيفة اليوم السابع، تفاصيل جولة كاملة لأول وحدة سكنية تم إنشاؤها بالعاصمة الإدارية الجديدة، ورفع العلم المصرى على العمارة 109 بعد الانتهاء منها فى وقت قياسى.

جبهة «شباب الإخوان» تعلن عن مراجعات لأخطاء الجماعة

وذكرت صحيفة الوطن، أن “جبهة القيادة الشبابية” المنشقة عما يعرف بـ “القيادة التاريخية” لجماعة الإخوان في مصر، أعلنت عن إجراء مراجعات موسعة بشأن أداء الجماعة خلال السنوات الست السابقة، وأن المراجعات» تمثل جملة تقييمات شاملة، أجراها “مكتب الخارج” بعد أن استمرت لعدة شهور.

وزير الخارجية يتوجه إلى  سلطنة عمان غدا

وكتبت صحيفة المصري اليوم: يتوجه وزير الخارجية، سامح شكري، غدا الأحد، إلى سلطنة عمان، ناقلا رسالة شفهية من الرئيس السيسي إلى السلطان قابوس بن سعيد، تستهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ومتابعة برامج ومشروعات التعاون القائمة، إضافة للتشاور حول عدد من الملفات والقضايا الإقليمية التي تهم البلدين.

 بناء أكبر كنيسة في العاصمة الجديدة

وكتبت صحيفة الوف: قال الرئيس السيسي، إنه سيتم بناء أكبر كنيسة ومسجد في العاصمة الإدارية الجديدة، مضيفًا “سأكون أول المساهمين في بناء الكنيسة والمسجد”.

وزير العدل الكويتي: مصر بالقلب والوجدان.. لا وجود للأمة العربية دونها

ونقلت صحيفة التحرير، عن وزير العدل الكويتي، فالح عبد الله، أن الموقف الكويتي لن يتغير في دعمه لمصر، مؤكدا أن بلاده لن تنسى دور مصر الداعم للشعب الكويتي.. وأضاف، مصر بالقلب والوجدان، فلا وجود للأمة العربية دون جمهورية مصر العربية.

أزمة  قصب السكر .. بين الحكومة والفلاحين

وذكرت صحيفة الدستور، أن حالة من الغضب سادت بين الحكومة ومزارعي قصب السكر؛ بسبب الزيادة الضئيلة التي أقرتها الدولة، حيث حددت سعر توريد طن قصب السكر بـ 620 جنيها، بنسبة استخلاص 9%، معتبرين أنها نسبة ضئيلة لا تغطي تكلفة الفدان الحقيقية.

«النواب» لن يناقش اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية قبل حكم القضاء

 ونقلت صحيقة الشروق، عن منسق تكتل «حق الشعب» الجديد، المكون من 40 نائبا، أن هناك اتجاها كبيرا داخل مجلس النواب لتفادى مناقشة اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، قبل جلسة النطق بحكم المحكمة الإدارية العليا فى الطعن على حكم محكمة القضاء الإدارى ببطلان الاتفاقية، محذرا من حدوث تضارب القرارات بين القضاء ومجلس النواب وتأثير ذلك على رد فعل الشارع المصرى تجاه القضية.
ونشرت صحيفة الأهرام “كاريكاتير” يصور معاناة المواطن بعد صدمة رفع الدعم

 2017-636192391618365550-836

 

tvheader

مقالات ذات صله