صور| أول وجه مطبوع بتقنية 3D حول العالم بعد إصابة صاحبه بالسرطان

حصل كارليتو كونسيساو  أحد الناجين من ورم سرطاني لعين، تسبب بإحداث ثقب كبير في منطقة العين والأنف والوجنة، على وجه مطبوع بتقنية ثلاثية الأبعاد 3D.

 عاش كونسيساو بتشوه واضح في الوجه حيث كان يضع قطعة صناعية غير مريحة سقط على الدوام منذ عام 2008، ولكن يوجد الآن ابتكار جديد يستخدم تطبيقا مجانيا على الهاتف الذكي من أجل تصميم وطباعة صورة ثلاثية الأبعاد للجزء المفقود من الوجه.

شخصت حالة كونسيساو54 عاما، كإصابة بسرطان الجيب الفكي العلوي، حيث انتشر الورم بسرعة ودمر أنسجة الجانب الأيمن من وجهه ونصف أعلى فمه، فضلا عن إلحاق أضرار في حنجرته.

581b3a55c361881d338b460a

وخضع كونسيساو لعملية جراحية منذ 8 سنوات أوقفت انتشار الورم قبل وصوله إلى الدماغ وأنقذت حياته، إلا انها تركت تشوها كبيرا في وجهه، مما جعله يستخدم  قطعة غير مريحة تخفي مكان التشوه الحاصل ولكنها كانت تسقط بشكل مستمر، بحسب ما ذكرته صحيفة “الدايلي ميل” البريطانية.

وقاد الدكتور رودريغو سالازار، طبيب الأسنان والمختص في إعادة تأهيل الفم من جامعة باوليستا في ساو باولو، هذا المشروع لمدة عامين.

وقال: “لا تمتلك البرازيل الموارد اللازمة من أجل تجهيز جميع المراكز السريرية بالتكنولوجيا المتطورة، لذا قمنا بتطوير بدائل وإجراءات منخفضة التكلفة تعتمد على تشريح وجه المرضى لتصميم نماذج مادية”.

واستخدم الدكتور سالازار تطبيقا مجانيا يُسمى “Autodesk 123D Catch” الذي يحول الصور إلى نماذج ثلاثية الأبعاد.

581b39f1c461887d568b45ff

وأوضح سالازار أن جميع الأجهزة الذكية تمتلك جهاز الاستشعار – الجيروسكوب – الذي يُشغل تلقائيا من قبل التطبيق لإنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد في أثناء التقاط سلسلة من الصور.

وقد استغرق فريق الأطباء أقل من 20 ساعة في العمل على تصميم البدلة لوجه السير كونسيساو.

وأوضح الدكتور روزماري سيلوس من مستشفى جامعة إلينوي لنظم العلوم الصحية في شيكاغو، أن سرطان الرأس والعنق يعتبر مشكلة صحية عامة كبيرة في جميع أنحاء العالم، والكثير من الناس لا يملكون إمكانية الحصول على رعاية تأهيلية عندما يتضرر وجه المريض.

ويأمل الباحثون في الوقت الراهن تدريب أكبر عدد من الأشخاص من أجل جعل التكنولوجيا الحديثة متاحة في المناطق النائية من العالم، حيث يوجد حد أدنى من خدمات الرعاية الصحية.

ووفقا لبحث أجري عام 2014 من قبل اتحاد مكافحة السرطان الدولي، يوجد أكثر من 550 ألف حالة من حالات سرطان الرأس والعنق بينها حوالي 300 ألف حالة وفاة سنويا.