«يوم للستات».. 6 سنوات من العمل و«الثورة» أوقفت التصوير

4

ينتظر المصريون كل عام موسم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لمشاهدة الأفلام العالمية، إلى جانب الأفلام المصرية والعربية المشاركة، وحظي العام الحالي فيلم «يوم للستات» باهتمام كبير، خاصة وأن الفيلم واجه صعوبات إنتاجية كبيرة، قبل أن يكتمل ليشارك في مسابقة المهرجان، وكان من المفترض أن يتم عرض الفيلم اليوم في تمام الساعة الـ9 والنصف مساء في المسرح الكبير، لكن تأجل عرض الفيلم ليوم غد الخميس، والإعادة ستكون في نفس الموعد، ليست المرة الأولى التي يتأجل فيها الفيلم فقد توقف ثم استكمل تصويره وواجهته المصاعب طوال ست سنوات.

وافتتح مساء أمس، الثلاثاء، الدورة الـ38 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، من خلال عرض فيلم «يوم للستات»، وهو من بطولة إلهام شاهين وفاروق الفيشاوي ونيللي كريم وهالة صدقي، وهو الفيلم المصري السادس الذي يفتتح به مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

ويدور الفيلم حول افتتاح حمام سباحة في مركز شباب يقع في أحد الأحياء الشعبية المصرية، وتم تخصيص يوم للسيدات والفتيات، وخلال الفيلم يجمع حوض السباحة سيدات ذوات خلفيات اجتماعية مختلفة لكل واحدة منهن حكاية، لكن فجأة تبدأ التغيرات المزاجية والنفسية في الظهور على السيدات المترددات على هذا الحمام، الأمر الذي يثير فضول وتساؤولات أزواج تلك السيدات حول ما يحدث بداخل الحمام.

فيلم «يوم للستات» واجه صعوبات كبيرة، وبدأ تصويره في عام 2010 قبل ست سنوات، وتوقف العمل بالفيلم بسبب ثورة 25 يناير، بعدها قررت الفنانة إلهام شاهين استكمال إنتاج الفيلم على نفقتها الخاصة، لكن عدم استقرار الأوضاع الأمنية في مصر إدى إلى توقف التصوير مرة أخرى.

n-pic-large570

وتوقف التصوير مرة أخرى في أكتوبر 2013 بسبب ضرورة التصوير في فصل الصيف، قبل أن يتم العودة للتصوير في سبتمبر 2014 ثم التوقف مرة أخرى لوفاة والدة المخرجة كاملة أبو ذكرى، ليتم تصوير الفيلم في سبتمبر 2015، ويتم الانتهاء منه تماما هذا العام.