أبرز الخسائر الاقتصادية التي واجهتها فلسطين منذ النكبة

تضرر الاقتصاد الفلسطيني على مدار أكثر من 7 عقود بسبب انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومصادرة أراضي الفلسطينيين.

وقال أحمد البديري، مراسلنا من القدس المحتلة، إن الفلسطينيين خسروا أشياء كثيرة من مقدراتهم منذ النكبة، وإن الاحتلال الإسرائيلي لطالما يعمل على سرقة كل ما هو فلسطيني.

ويحيي الفلسطينيون في الداخل والخارج اليوم الذكرى الحادية والسبعين للنكبة التي تحل في الخامس عشر من مايو/أيار من كل عام.

ويمثل إحياء ذكرى النكبة تأكيدا على تمسك الفلسطينيين بحق العودة لأراضيهم، التي هجروا منها على يد عصابات صهيونية مسلحة عام 1948،ارتكبت عشرات المجازر ودمرت مئات القرى والمدن الفلسطينية.

وبعد مرور أكثر من سبعة عقود، لا يزال الشعب الفلسطيني يواجه تحديات بالغة الخطورة تستهدف سلب حقوقه المشروعة، ومنها حق العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة.