أبو جزر: أوروبا يمكنها فرض حظر السلاح على ليبيا في هذه الحالة

قال رمضان أبو جزر مدير مركز بروكسل الدولي للبحوث، إن جوزيف بوريل ممثل سياسة الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي، صرح بضرورة تفعيل الدور الأوروبي لمراقبة حظر السلاح على ليبيا بريًا وجويًا وبحريًا.

وأضاف أبو جزر أن أوروبا استشعرت الخطر بعد فشل اتفاق مؤتمر برلين في منع تركيا من إرسال المقاتلين والأسلحة إلى ليبيا، لافتًا إلى أن التقارير الأمنية الأوروبية أكدت استمرار أنقرة في إرسال المقاتلين.

وأشار إلى أن أوروبا يمكنها فرض الحظر في حالة إبرام اتفاقيات مع دول الإقليم لكي تؤمن الحظر البري والجوي، وسوف تستعين بقطع بحرية من حلف الناتو لتأمين الجانب البحري.

وتابع قائلًا “الاتحاد الأوروبي يتمتع بعلاقات قوية مع مصر ودول شمال إفريقيا، موضحًا أن بإمكانه تفعيل قرارات مؤتمر برلين دون انتظار قرارات الأمم المتحدة”.

واقترح مسؤولون بالخدمة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي نشر سفن بحرية لفرض حظر نشر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

ويشير الاقتراح الذي كشفت عنه أمس وكالة أسوشيتد برس إلى أن يكون نشر السفن على بعد 100 كم من الساحل الليبي.