أبو شمالة: عقدنا العزم على استعادة وحدة حركة فتح

قال معتمد ساحة غزة في فتح النائب ماجد أبو شمالة  إن تيار الإصلاح الديمقراطي عقد العزم على استعادة وحدة الحركة، مشيرًا إلى أنه لا سبيل للنصر بغير الوحدة والعودة بقوة للمكانة المستحقة بقيادة الكفاح الوطني.

وقال أبو شمالة في كلمة له مساء الثلاثاءأمام الآلاف من المحتشدين في ساحة الجندي المجهول لإيقاد شعلة الثورة الفلسطينية الـ55، إنه لإنجاز وحدة فتح تحملنا وصبرنا كثيرا، وقدمنا الكثير من المرونة والتنازلات.

وتابع: اليوم نقترب من استحقاقاتٍ وطنيةٍ من شأنها أن ترسم مسارات حاسمة لمستقبل فتح، داعيا الجميع إلى الاحتكام للنظام الداخلي للحركة، موضحا أن الوحدة هي سلاح الجميع.

وقال أبوشمالة إنه لا شيء أهم وأقدس من وحدة فتح الوفية لتاريخها ونضالها وأبنائها الأوفياء الصادقين.

 

وجدد التأكيد على وحدة الحركة ومبادئها وأهدافها وبرنامجها الكفاحي الذي تجسد وطنيا في وثيقة الاستقلال عام 1988 وفتحاويا في مقررات المؤتمر الحركي الخامس عام 1989.

وقال أبو شمالة، “إن وحدة فتح تعني الالتزام بالنظام الداخلي والبرنامج السياسي للحركة قولاً وفعلا، فلا إقصاء ولا تهميش ولا فصل ولا طرد ولا تفرُّد”.

وتابع: “إن الشرعية في فتح لقواعدها ولجماهيرها وللرصيد النضالي الذي تمثله سنوات الاعتقال والإبعاد وعدد مرات الإصابة والمعارك التي خاضها المناضل تحت راية فتح، ولا لشرعية لقراراتٍ تخالف نظام فتح وقانونها الثوري ومنهجها الكفاحي”.

ووجه أبو شمالة رسالة لكل من يتطاول ويتهجم على القيادي محمد دحلان قائلا: “كلنا دحلان، وهو ليس وحده في معركة الدفاع عن فلسطين وشعبها، وعن كرامة الأمة، وأن الطريق الذي اختاره المناضل محمد دحلان ورفاقه لا يعاديه إلا من يملك مشروعاً معادياً لأماني وطموحات شعبنا”.

وأكد أبو شمالة  أن الانتخابات حق مشروع لجماهير الشعب الفلسطيني، بعدما حُرمت لسنوات طويلة من ممارسة حقها في اختيار ممثليها.

وأكمل: “ولم نكن في تيار الإصلاح الديمقراطي خارج الإجماع الوطني، نؤيد إصدار مرسوم واحد بتوقيتات واضحة ومقبولة وملزمة لانتخابات منفصلة للمجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني”.

وشدد على أن التيار الإصلاحي في حركة فتح لا يقبل بأن تجري الانتخابات دون مشاركة الشعب الفلسطيني في القدس، وقال “بالتالي فالواجب هو الضغط المتواصل على الاحتلال من أجل الإذعان لحق شعبنا في القدس في ممارسة حقه في الإدلاء بصوته في هذه الانتخابات، ولا نطلب إذناً أو موافقة من دولة الاحتلال.

وأكد أن إجراء الانتخاب في القدس حقٌ أصيلٌ لشعب فلسطين، وأنهم لن يستجدوا أحداً من أجل ممارسة هذا الحق، مشيرا إلى ضرورة تحفيز المجتمع الدولي لدعم حق الفلسطينيين المشروع في إجراء الانتخابات في قدسنا الحبيبة مثلها مثل باقي المراكز الانتخابية في الضفة والقطاع وبنفس التوقيتات والآليات المقرة فلسطينيا”.

وأكد أبو شمالة أولوية الوحدة الوطنية والشراكة السياسية والبرنامج الوطني المشترك لكل قوى الشعب الفلسطيني، ووجوب إنهاء الانقسام ووقف العقوبات الجائرة التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة دون مبرر.

وتابع: “كما أن الحصار الظالم على قطاع غزة يجب أن يتوقف، وليكن العام 2020 هو عام الخروج من الأنفاق المظلمة التي سببها ثالوث الحصار والانقسام والعقوبات”.

 

مصر

35٬444
اجمالي الحالات
1٬365
الحالات الجديدة
1٬271
اجمالي الوفيات
34
الوفيات الجديدة
3.6%
نسبة الوفيات
9٬375
المتعافون
24٬798
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

39٬376
اجمالي الحالات
568
الحالات الجديدة
281
اجمالي الوفيات
5
الوفيات الجديدة
0.7%
نسبة الوفيات
22٬275
المتعافون
16٬820
حالات تحت العلاج

فلسطين

577
اجمالي الحالات
0
الحالات الجديدة
4
اجمالي الوفيات
0
الوفيات الجديدة
0.7%
نسبة الوفيات
404
المتعافون
169
حالات تحت العلاج

العالم

7٬243٬589
اجمالي الحالات
107٬421
الحالات الجديدة
411٬590
اجمالي الوفيات
2٬655
الوفيات الجديدة
5.7%
نسبة الوفيات
3٬557٬947
المتعافون
3٬274٬052
حالات تحت العلاج