أدلة جديدة على فوائد الخضر والفاكهة للصحة العقلية

42

ذكرت دراسة أمريكية، أن الرجال في منتصف العمر الذين يتناولون الكثير من الخضراوات والفاكهة قد تقل احتمالات تعرضهم لمشكلات إدراكية في سنوات لاحقة، مقارنة مع من لا يتناولون هذا النوع من الغذاء كثيرا.

وتابع الباحثون نحو 28 ألف رجل على مدى عقدين من الزمن، وكان متوسط أعمارهم 51 عاما، وكان المشاركون يجيبون مرة كل 4 أعوام على استبيان بشأن استهلاكهم للفاكهة والخضر وغيرها من الأطعمة، كما خضعوا أيضا لاختبارات في مهارات التفكير والذاكرة عندما بلغوا 73 عاما.

واستنادا إلى نتائج هذه الاختبارات، وجد الباحثون، أنه في نهاية السبعينات من العمر قلت احتمالات تعرض الرجال الذين تناولوا المزيد من الخضر على مدى العقدين السابقين لمشكلات إدراكية بنسبة 17% عن غيرهم بينما يقل احتمال إصابتهم بمشكلات إدراكية خطيرة بنسبة 34% عن الرجال الذين كان طعامهم يحتوي على خضراوات أقل.

وقال الباحثون في دورية طب الأعصاب، إن استهلاك الفاكهة لا يؤثر على ما يبدو على فرص الإصابة بمشكلات إدراكية بسيطة، لكن الرجال الذين يتناولون المزيد من عصير البرتقال تقل احتمالات تعرضهم لاضطرابات إدراكية شديدة بنسبة 47% عمن يتناولونه قليلا.

وقال كبير الباحثين في الدراسة تشانج تشينج يوان من كلية تشان للصحة العامة في بوسطن، عبر البريد الإلكتروني، “قد يكون تناول الخضر على المدى الطويل (مثل الخضر الورقية والخضراوات الحمراء) والفواكه (مثل ثمار التوت) وعصير الفواكه (مثل عصير البرتقال) مفيدا للوظائف الإدراكية الذاتية في أواخر العمر”.

وقالت الباحثة في كلية الطب بجامعة ميامي ميلر، هانا جاردنر، التي لم تشارك في إعداد الدراسة “الفاكهة والخضراوات غنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية ومنها مضادات الأكسدة التي يمكنها أن تحمي المخ من الإجهاد التأكسدي وتحافظ على كفاءة الأوعية الدموية وهي أمور مهمة للصحة العقلية”.