تصوير الأفلام الأجنبية في مصر.. أزمة لا تجد حلا

تتجدد مرة أخرى مشكلة الرقابة على المصنفات الفنية في مصر مع زيارة الفنان العالمي مورجان فريمان للبلاد، لتصوير مشاهد فيلم وثائقي في شوارع القاهرة.

وتناقلت الصحف، صباح اليوم، نبأ البلاغ الذي تقدم به فتحى عبدالستار، رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، للأمن الوطنى ضد النجم العالمى الكبير مورجان فريمان لمنعه من التصوير، الأمر الذى أثار غضب النقاد وصنّاع السينما فى مصر.

ويبدو أن الأزمة التي تصاعدت في الأيام الأخيرة سببها الخوف من تكرار سيناريو فيلم “الخروج” العام الماضي، والذى تدور أحداثه حول قصة النبى موسى، وتم تصوير مشاهده في مصر لكنه أثار استياء مؤسسات الأزهر، وتم منعه من العرض في مصر،  وثار جدل كبير بين مؤيد ومعارض لقضية تجسيد الأنبياء وتساءل البعض كيف تسمح الرقابة ووزارة الثقافة والاستعلامات بالتصوير ثم تتراجع بحجة أن شركة الإنتاج لم تقدم السيناريو الحقيقي؟

فيلم الخروج

أزمات أخرى متكررة بين الرقابة وأفلام عالمية تم تصويرها في مصر فمن بين  تلك الأفلام Transformers Revenge of the Fallen الذي صنع أزمة مع الرقابة أيضًا، بسبب تصوير بعض المشاهد في مصر قبل عدة سنوات، ما دفع بعض النقاد لاتهام الرقابة والآثار والثقافة في مصر بكونهم سببا فى عزوف شركات الإنتاج العالمية عن التصوير في البلاد والاتجاه نحو دول أخرى مثل الأردن والمغرب.

Transformers-Revenge-of-the-Fallen

لكن عبد الستار فتحي نفى اليوم  الخميس، في بيان رسمي، ما تردد عن إدلائه بتصريحاته أمس يرفض فيها زيارة مورجان فريمان، مؤكدًا ترحيبه بالزيارة التي يمكن أن تسهم بشكل كبير في لفت الأنظار إلى أهمية التصوير السينمائي العالمي في المناطق السياحية والثقافية المصرية.

فيما أصدرت وزارة الثقافة المصرية بيانا صحفيًا، أكد من خلاله حلمي النمنم، وزير الثقافة المصري ترحيبه بزيارة نجم هوليود الأمريكي مورجان فريمان لمصر.

وعبّر النمنم في بيانه عن سعادته بهذه الزيارة، وأكد أن زيارة نجم عالمي كبير لمناطق خان الخليلي والأقصر والأهرامات والمعالم السياحية على النيل تسهم بشكل كبير في الترويج السياحي والثقافي لمصر، وتعيد تنبيه السينما العالمية إلى إمكانية تصوير بعض الأفلام على أراضيها.

وحسم النمنم الجدل حول ما تردد عن منع فريمان من التصوير مؤكدا أن زيارة مورجان فريمان تمت بالتنسيق بين الهيئة العامة للاستعلامات ووزارات الثقافة والسياحة والآثار.

وزير الثقافة المصري حلمي النمنم
وزير الثقافة المصري حلمي النمنم

وأضاف أن مثل هذه الزيارات تأتي في إطار تعظيم الاستفادة من وجود المشاهير في الدعاية والترويج الثقافي والسياحي ، وتؤكد أن مصر مقصد ثقافي وسياحي آمن وتنقل صورة إعلامية إيجابية عن الأوضاع في مصر، كما تسهم في تعريف العالم بثقافة وحضارة المصريين.

وحول أزمة الرقابة مع تصوير الأفلام العالمية على أرض مصر قال الناقد السينمائي  محمود الغيطاني لـ”الغد العربي”  المدهش حقا أن تتكرر الأزمة في عهد وزير ثقافة قوي وعلماني، وقادر على المواجهة والدفاع عن الفن أمام الجميع، وأضاف: “يبدو أننا بارعون في طرد الفرص  وبنفس الآلية ”

وقال في كل مرة تهيئ لنا فيها الظروف أن يلتفت إلينا أحد من صناع السينما في العالم، نطرد الجميع  بدعوى الدين وكأننا نرغب فى الحياة وحدنا من دون أن يلتفت إلى وجودنا أحد؛ فبدلا من استغلال هذه الفرصة المهمة للترويج لمصر في مجاليّ السياحة والسينما، و تذليل أي مشاكل أمام صناع الفيلم، نختلق مشكلات معقدة ليس الدين  فحسب، بل مشاكل أمنية أيضا بتبليغ ما يسمى بالأمن الوطني عن فيلم يتم تصويره وحصل على العديد من التصاريح لبدء التصوير.

وأضاف الغيطاني الرقابة على المصنفات لا فائدة ترجى منها، ولدينا أمل في إلغائها تماما.