أزمة محمد رمضان والطيار تصل البرلمان المصري

تقدمت عضو مجلس النواب المصري، الدكتورة إيناس عبد الحليم، بطلب إحاطة بشأن إساءة الفنان محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر واستغلال منصات الإعلام إضرارا بالطيران المصري وسمعته عالميا.

أوضحت عضو البرلمان، أنه في أكتوبر الماضي، نشر الممثل محمد رمضان عبر حسابه على تطبيق “إنستجرام” مقطعًا مصورًا يوضح أنه يقود إحدى الطائرات أثناء إقلاعها.

وقام محمد رمضان من مقعد الركاب الخاص به وأعلن توجهه لغرفة القيادة الخاصة بالطائرة وأنه سيقوم بقيادتها ليكون بعدها ما قرر، حيث يظهر الطيار أشرف أبو اليسر، وقد أفرغ له المقعد الخاص بجانبه بعد إصداره أوامر للطيار المساعد بترك المقعد الخاص به ليقوم “رمضان” بقيادة الطائرة ويعلن عبر المكبر الصوتي الداخلي للطائرة أنه من يقود الطائرة.

وأردفت عضو البرلمان، أنه وبعد إغلاق القضية والتحقيق مع الطيار ومجازاته عادت المناوشات بين الفنان محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر بما يمثل نوعا من الإضرار بسمعة شركات الطيران المصرية.

الفنان محمد رمضان قام بأعمال الطيران المدني دون الحصول على تصريح بذلك، وأساء إلى سمعة البلاد بالخارج بأن أظهر الدولة المصرية بصورة الدولة التي تستخف بركاب طائراتها مما أضر بسمعة الطيران المدني المصري.

وطالبت عضو البرلمان بوقف إذاعة مثل هذه الفيديوهات، ويجب إصدار قرار من وزير الإعلام بشأن منع الصحف والإعلام تناول هذه القضية، كونها تؤثر على سمعة الطيران المصرى الدولية.