أستراليا ونيوزيلندا تعدان برقم قياسي في حال استضافة كأس العالم للسيدات

وعدت أستراليا ونيوزيلندا بتسجيل أرقام قياسية في حضور المشجعين في حال الفوز باستضافة نهائيات كأس العالم 2023 لكرة القدم للسيدات عن طريق وجود أكثر من 1.5 مليون مشجع وبمتوسط حضور 24 ألف مشجع.

ويوم الجمعة الماضي تقدمت أستراليا ونيوزيلندا بعرض مشترك، مدعوم من الحكومتين، لاستضافة البطولة بعد أربع سنوات.

كما تقدمت البرازيل وكولومبيا واليابان بعروض رسمية لاستضافة البطولة التي ستقام لأول مرة بمشاركة 32 منتخبا.

وسجلت بطولة هذا العام في فرنسا، والتي أقيمت بمشاركة 24 منتخبا وتوجت أمريكا بلقبها، أرقاما قياسية في حضور المشجعين كما جذبت عددا لا سابق له من المتابعين في شاشات التلفزيون.

وبلغ متوسط الحضور في فرنسا حوالي 23500 مشجع بينما جذب النهائي في ليون 57900 مشجع. ووصل مجموع التذاكر المباعة في بطولة كندا عام 2015 إلى رقم قياسي بلغ 1.35 مليون تذكرة.

وقالت جوهانا وود رئيسة الاتحاد النيوزيلندي إن الملف المشترك تأسس أيضا على ترك إرث لكرة القدم في البلدين.

وأضافت “نحن مستعدون معا لاستضافة أنجح بطولة لكأس العالم للسيدات على الإطلاق وستشهد البطولة تحطيما لأرقام قياسية وسيتردد صداها في جميع أنحاء العالم”.

وإذا فاز هذا الملف ستستضيف نيوزيلندا حفل الافتتاح والمباراة الافتتاحية بينما يقام العدد الأكبر من المباريات في أستراليا.

وسيحدد الاتحاد الدولي (الفيفا) العام المقبل الملف الفائز باستضافة كأس العالم 2023.