أسعار النفط تهبط مع شكوك حيال تخفيضات انتاجية

هبطت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء، متأثرة بتضخم في إمدادات الخام وطلب ضعيف على الوقود بسبب جائحة فيروس كورونا، بينما يتزايد أيضا حذر المستثمرين بشأن توقعات بأن أكبر المنتجين في العالم سيتفقون سريعا على تخفيضات في الإمدادات.

وأنهت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 2.45 دولار، أو 9.4 بالمئة، لتسجل عند التسوية 23.63 دولار للبرميل.

وأغلقت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت منخفضة 1.18 دولار، أو 3.6 بالمئة، إلى 31.87 دولار للبرميل.

وتسارعت وتيرة الهبوط قبل تقارير أسبوعية بشأن المخزونات البترولية الأمريكية يتوقع محللون أن تظهر زيادة قدرها 9.3 مليون برميل في مخزون النفط الخام وقفزة في مخزونات المنتجات المكررة.

ويعتزم أكبر موردي الخام في العالم، ومن بينهم السعودية وروسيا، الاجتماع يوم الخميس لمناقشة خفض الانتاج، لكن مصادر أبلغت رويترز أن بضعة وزراء قالوا إنهم لن يفعل هذا إلا إذا انضمت الولايات المتحدة الى التخفيضات.

وقال جين مكجيليان نائب رئيس بحوث السوق في تراديشن انريجي في ستامفورد “السوق تشير إلى أنها تريد مزيدا من التأكيد بشأن هل سيبرم الروس والسعوديون اتفاقا لتقييد المعروض”.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم إن انتاج النفط الخام في الولايات المتحدة من المتوقع أن يهبط بمقدار 470 ألف برميل يوميا في 2020 بينما من المنتظر أن ينخفض الطلب بحوالي 1.3 مليون برميل يوميا.

وأضافت أن استهلاك البنزين في أمريكا سيصل إلى بعض من أدنى المستويات في 20 عاما في الربع الثاني من 2020 .