أسهم أوروبا تستأنف الانخفاض وسط أرباح دون التوقعات وهبوط بنوك إيطاليا

استأنفت الأسهم الأوروبية اتجاهها النزولي، اليوم الخميس، متأثرة ببعض تقارير نتائج الأعمال المخيبة للتوقعات أصدرتها شركات من بينها سنتريكا البريطانية للمرافق وهبوط البنوك الإيطالية بفعل استمرار الضبابية التي تكتنف آفاق المالية العامة للبلاد.

وبحلول الساعة 0818 بتوقيت جرينتش، تراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.5 %، مع تراجع معظم القطاعات بعد مكاسب واسعة النطاق في الجلسة السابقة ساهمت في ارتفاع المؤشر الأوروبي من أدنى مستوى في عامين تقريبا.

وتسببت الضبابية التي تكتنف الأوضاع السياسية الإيطالية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد ونمو الأرباح في تثبيط المستثمرين وإثنائهم عن الإقبال على المخاطرة في الوقت الذي تتخذ فيه بنوك مركزية خطوات لإنهاء سياسة التيسير النقدي التي استمرت سنوات.

واليوم، انخفض سهم سنتريكا 8.7 % ليتصدر قائمة الأسهم الخاسرة على المؤشر ستوكس 600 بعد إعلان بيانات مالية.

وكان سهم روتورك أيضا من بين أكبر الأسهم المتراجعة في أوروبا، إذ انخفض 7.1 % بعد تراجع طلبيات الشراء التي تتلقاها الشركة 4 %.

وانخفض سهم ألتيس للاتصالات 13 % بعد انخفاض أرباحها الأساسية في الربع الثالث من العام نحو 7 % بسبب حملات ترويجية مكثفة لجذب العملاء.

وانخفض مؤشر بنوك إيطاليا 1.9 % بعد أن قال نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني إن الحكومة لن تتراجع في قانون الميزانية عقب رفض المفوضية الأوروبية. وكان سهم بانكو بي.بي.إم ثاني أكبر الأسهم المنخفضة في ميلانو، متراجعا 2 %.