أسيل السيفي.. فنانة فلسطينية تمزج بين الدبكة والباليه

استطاعت الفنانة المقدسية أسيل السيفي أن تجمع بين رقص الباليه الكلاسيكي والدبكة التراثية، بعد أن أكملت دراستها الأكاديمية في مجال الأداء والحركة وشاركت في العديد من عروض الرقص المحلية والدولية.

وقالت أسيل إنها أحبت الرقص الحركي منذ نعومة أظافرها، حتى انتقلت إلى فرقة “أوف” للدبكة الشعبية التابعة لمركز عوشاق للفنون.

وأضافت أنها تعمل كمدرسة للرقص المعاصر بأكاديمية الرقص والموسيقى في القدس، كما عملت بمجال التدريب على رقص البالية.

وأوضحت أن فرقة أوف شاركت في عروض كثيرة في فلسطين وفي دول عربية وأجنبية.

وتابعت قائلة “شاركت في عرض مخصص لعيد الميلاد المجيد في مدينة حيفا، كما شاركت في عروض تراثية بمدينتي عكا ويافا”.

يذكر أن مدرسة عوشاق للفنون هي مدرسة للفنون الحركية المختلفة، تستقبل الطلبة الراغبين بتعلم الفنون الأدائية المختلفة وتحديدا التراثيّة، والذين تتراوح أعمارهم بين 3- 18 عاما، وهي المحرك الأساسي لمركز عوشاق، وأحد روافد فرقة أوف الاستعراضيّة.

تعمل المدرسة على رفع متواصل لمستويات الاحتراف لدى طلابها، وعلى بناء شخصيّة فنيّة متكاملة من حيث الحركة والإبداع، وتعزيز مستويات الوعي الفني والوطني لديهم، وتضم 120 متدربًا يكتسبون قدرات في الدبكة والباليه والرقص الحديث.