أكاديمي: احتجاجات الجزائر تعبر عن شعب مقاوم ولا يقبل الاستبداد

أفاد مراسل الغد، بأن دعوات تجددت في الجزائر للتظاهر في العاصمة وكل المحافظات، رفضا لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وكانت مظاهرات ومسيرات شهدتها مدن عدة أمس، الجمعة، في حين أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني اعتقال 41 شخصا، بسبب الإخلال بالنظام العام دون الإشارة لارتباطهم بالمظاهرات من عدمه.

سفيان صخري، أستاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر، “الاحتجاجات الحاشدة التي حدثت في مدن كثيرة في الجزائر هي مطالب رمزية ومعنوية لرد اعتبار الشعب الجزائري، الشعب عبر عن رفضه لهذه الصورة التي سوقت عنه أنه شعب يقبل الاسبداد والعبث والجنون السياسي، ومن خلال هذه المظاهرات أكد الشعب الجزائري انه شعب صامد ولا يقبل الضوخ والاستبداد”.