أكاديمي: ردود فعل إيجابية حول ميثاق شرف انتخابات الرئاسة الجزائرية

أكد أستاذ العلوم السياسية، زهير بوعمامة، أن توقيع مرشحي الرئاسة الجزائرية على وثيقة شرف الرئاسيات اليوم السبت من شأنه الحرص على أخلقة العمل السياسي، ومحاولة السلطة المستقلة للانتخابات  إعطاء مؤشرات إيجابية للشارع بأن انتخابات الرئاسة ستكون مختلفة.

ورغم ذلك بين بوعمامة في تصريحات لقناة الغد أن الشارع الجزائري الآن منقسم والحراك ما زال مستمرا، موضحا أن عددًا كبيرًا ما زال يرفع شعارات غير موافقة للنهج الذي تبنته السلطة في الوقت الحالي، ولكن في المقابل هناك مؤيدون لإجراء الانتخابات الرئاسية في الـ12 من ديسمبر المقبل.

وأضاف بوعمامة، أن التوقيع على ميثاق الشرف لممارسة الأخلاقيات الانتخابية يعد خطوة إيجابية على مسار التحولات التي تعرفها الجزائر بغض النظر عن رأي الشارع الذي يرى أن ما يتحكم في رأيه وموقفه من هذه الانتخابات مسائل أخرى ليست لها علاقة بميثاق الشرف وحسب.

ووقع المرشحون الـ5 للانتخابات الرئاسية في الجزائر، اليوم السبت على  ميثاق الشرف لدى السلطة المستقلة للانتخابات.

جاء ذلك عشية انطلاق الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر/كانون الأول، ووسط أجواء من التوتر والتوجس، بعد مظاهرات حاشدة أمس الجمعة شهدتها الجزائر، لرفض الانتخابات.

ويضبط الميثاق قواعد الخطاب السياسي والتغطية الإعلامية للحملة الدعائية للانتخابات المقرر إجراؤها في الـ12 من ديسمبر كانون الأول المقبل، حيث من المقرر أن تنطلق غدا رسميا الحملة الدعائية للانتخابات.