أكثر الأماكن أمنا للاختباء من الفيروسات القاتلة

قبل انتشار فيروس كورونا مطلع العام الجاري، نشر علماء دراسة في أكتوبر عام 2019، تضمنت ما يعتقدون أنها أفضل أماكن للاختباء في حال تفشي جائحة عالمية شبيهة بانتشار الأوبئة.

وركز العلماء على 20 دولة جزرية لطبيعتها المعزولة عن انتشار العدوى، وصنفت المواقع على مقياس 0-1، بحسب جودة الموقع المادي والموارد والاستقرار السياسي.

وتصدرت الجزر الأسترالية التقييم ” 0.71″، تلتها نيوزيلاندا “0.68”، ثم آيسلاندا “0.64”.

وجاءت الدول الـ 17 الأخرى في مرتبة أقل من 0.5، وشملت مالطا واليابان وجزر الباهاما ومدغشقر وكوبا.

وأوضحت الدراسة، أن التقدم التكنولوجي قد يؤدي إلى وباء مصمم جينيًا الأمر الذي قد يهدد بقاء الجنس البشري، وأن جزيرة مغلقة يمكنها أن تؤوي سكانًا معزولين ليعيدوا توطين الأرض بعد وقوع الكارثة.

وطبق موقع The Sun، توقعات العلماء مع معدلات الإصابة بفيروس كورونا وتوصل إلى أن تصنيفات العلماء لا تضمن أنك أكثر أو أقل أمانا من الجائحة أيًا كان نوعها، أوصت المجلة بعدم الاعتماد على هذه المعلومات أثناء تفشي كورونا.