أكثر من 5 آلاف وفاة مرتبطة بحصار تيجراي في إثيوبيا

لقى حوالي 1500 شخص حتفهم بسبب سوء التغذية في منطقة بإقليم تيجراي المحاصر في إثيوبيا على مدى أربعة أشهر العام الماضي، بينهم أكثر من 350 طفلا، بحسب تقرير صادر عن مكتب الصحة في تيجراي.

واستشهد التقرير بأكثر من 5 آلاف حالة وفاة مرتبطة بالحصار بسبب الجوع والمرض في أكبر حصيلة رسمية للقتلى حتى الآن مرتبطة بالحرب التي تشهدها البلاد.

قال هاغوس غوديفاي، رئيس مكتب الصحة في تيجراي، للأسوشيتدبرس أواخر العام الماضي أثناء تجميع النتائج إن ”الوفيات تتزايد بشكل مقلق، وبينهم كانوا مصابين بأمراض يمكن الوقاية منها بسهولة مثل داء الكلب بسبب نفاد الأدوية أو انتهاء صلاحيتها. هذه واحدة من أسوأ الأوقات التي أعيشها في حياتي”.

ويقول التقرير، الذي نشرته صحيفة ”إثيوبيا إنسايت” المستقلة، الأربعاء، إن 5421 حالة وفاة تأكدت في تيغراي بين شهري يوليو وأكتوبر في تقييم أجراه المكتب وبعض منظمات الإغاثة الدولية.

وأضاف غوديفاي، أن هذا هو أول تقييم من نوعه منذ بدء الحرب بين قوات تيغراي والقوات الإثيوبية في نوفمبر عام 2020.

ونتجت معظم الوفيات عن سوء التغذية، وأمراض معدية، وغير معدية، وسعى مكتب الصحة إلى قياس الآثار على سكان تيجراي بسبب تدمير نظامهم الصحي إلى حد بعيد بأيدي المتحاربين.

كما صرح غوديفاي للأسوشيتد برس، الخميس، في مكالمة من مدينة ميكيلي، عاصمة تيجراي، بأن الوفيات لا تعكس القتلى في المعارك على الرغم من أن التقرير يتحدث عن أن نسبة ضئيلة من القتلى قضوا في غارات جوية.

وبحسب غوديفاي، فإنه ”نظرا لارتفاع حجم الدمار والأزمة الصحية في المناطق التي يتعذر الوصول إليها بلا شك، فإن التقرير يعكس المدى الحقيقي للأزمة”.

ولفت إلى أن سوء التغذية الحاد لدى الأطفال دون سن الخامسة، والذي كانت نسبته أقل من 2% في تيجراي قبل الحرب، تجاوز الآن 7%.

وذكر التقرير، أن 369 طفلا في الأقل – دون سن الخامسة – قضوا بسبب سوء التغذية.

وكانت الأسوشيتدبرس أكدت العام الماضي وقوع أولى حالات الوفاة بسبب الجوع تحت الحصار في تيجراي، إلى جانب حظر الحكومة على العاملين في المجال الإنساني جلب أي عقاقير وحتى الأدوية الشخصية إلى تيجراي.

أبلغ هاغوس وكالة الأسوشيتدبرس، أنه بدون الإمدادات الطبية أو اللقاحات، ظهرت أمراض يمكن الوقاية منها بسهولة مثل الحصبة في تيغراي وبدأ كوفيد-19 في الانتشار. مرضى فيروس نقص المناعة البشرية ”يأتون طوال الوقت إلى مكتبي ليسألوا عما إذا كانت الأدوية قادمة أم لا، قال ”لكن يدي مقيدتان”. في وقت سابق من هذا الشهر، قالت الأمم المتحدة إن الحكومة الإثيوبية سمحت بدخول أكثر من 850 ألف جرعة لقاح ضد الحصبة إلى تيغراي.

قطعت الحكومة الإثيوبية جميع المساعدات الغذائية والإمدادات الطبية والمال والوقود في يونيو من العام الماضي عندما استعادت قوات تيغراي السيطرة على المنطقة. منذ ذلك الحين، حذرت الأمم المتحدة مرارًا وتكرارًا من أن أقل من 15٪ من الإمدادات المطلوبة تدخل تيغراي بموجب ما وصفته بحصار إنساني فعلي. أعربت الحكومة الإثيوبية عن قلقها من وقوع المساعدات في أيدي المقاتلين.

لكن في ظل موجة جديدة من الضغط هذا الشهر بعد انسحاب قوات تيغراي مرة أخرى إلى منطقتهم وسط هجوم عسكري، قالت وزارة الخارجية الإثيوبية في بيان يوم الأحد إنها تعمل مع شركاء الإغاثة لتسهيل رحلات الشحن اليومية إلى تيجراي ”لنقل الأدوية والإمدادات التي هم في أمس الحاجة إليها”. ألقت الحكومة باللوم جزئيًا على المشكلات المتعلقة بإيصال المساعدات إلى حالة انعدام الأمن التي تقول إن قوات التيغراي سببها.

وليس من الواضح متى ستبدأ الرحلات الجوية اليومية، على الرغم من أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أعلنت، الأربعاء، أنها قامت بأول عملية تسليم للإمدادات الطبية إلى تيجراي منذ سبتمبر،  ووصفتها بأنها ”مساعدة كبيرة”.

وقالت متحدثة باسم اللجنة الدولية لوكالة الأسوشيتدبرس إن شحنة الإمدادات الجراحية والأدوية الأساسية ستساعد في علاج 200 جريح على الأقل، وأن المجموعة تعتزم إرسال المزيد من الإمدادات في الأيام والأسابيع المقبلة.

لم يرد المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، ليجيسي تولو، على الفور على أسئلة، الخميس، بشأن الرحلات الجوية اليومية ومتى سيتم رفع الحصار، الذي تفرضه الحكومة بالكامل للسماح بالوصول الكامل إلى المنطقة.

وقالت وزيرة الصحة الإثيوبية، ليا تاديسي، في رسالة إلى وكالة الأسوشيتدبرس، إن الزيادة في الرحلات الجوية ترجع إلى التحدي المتمثل في التسليم برا بسبب الصراع، وليس الحصار.

وأضافت: ”بالإضافة إلى ذلك، هناك حاجة ماسة للأدوية والإمدادات بما في ذلك اللقاحات وأدوية الطوارئ التي ليس في متناول الشركاء ولكن (الوزارة) في طريقها لإرسالها من خلال الشركاء”.

أشارت الأمم المتحدة إلى أن الوقت ينفد. وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة للصحفيين يوم الخميس ”منظمات الإغاثة حذرت من أن العمليات قد تتوقف تماما بنهاية فبراير في تيجراي”.

وسعت الحكومة الإثيوبية إلى تقييد التغطية الإعلامية للحرب واحتجزت بعض الصحفيين بموجب حالة الطوارئ، بما في ذلك مراسل فيديو بالقطعة معتمد لدى وكالة الأسوشيتدبرس يدعى أمير أمان كيارو.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]