أكرم أوغلو: إعادة انتخابات بلدية إسطنبول معركة من أجل الديمقراطية

قال رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، الذي خسر منصبه بعد قرار إعادة الانتخابات، إنه سيخوض معركة من أجل الديمقراطية في تركيا عندما يخوض الانتخابات مجددا الشهر القادم.

وقال لرويترز في مقابلة اليوم الخميس “أصبحت انتخابات إسطنبول رمزا للديمقراطية. يمكننا أن نرى ذلك. لدينا مسؤولية تجاه الديمقراطية بنفس قدر مسؤوليتنا تجاه اسطنبول”.

وشغل إمام أوغلو المنصب لمدة تقل عن ثلاثة أسابيع قبل أن تقرر اللجنة العليا للانتخابات، يوم الإثنين، إلغاء نتائج الانتخابات والدعوة لانتخابات جديدة بعد سلسلة من الطعون التي قدمها أردوغان وحزب العدالة والتنمية. وأشارت اللجنة إلى وجود مخالفات في تعيين مسؤولي مراكز الاقتراع.

وسبق أن شغل أوغلو، وهو رجل أعمال سابق ينتمي لحزب الشعب الجمهوري حزب المعارضة الرئيسي في البلاد، منصب رئيس بلدية حي بيليك دوزو لخمس سنوات، وهو حي تقطنه الطبقة الوسطى في الضواحي الغربية لاسطنبول.

وعاد إمام أوغلو  اليوم الخميس إلى هذا الحي حيث أطلق حملته الثانية ضد رئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم الذي سبق وفاز عليه في الانتخابات الأولى التي جرت يوم 31 مارس آذار.