أمريكا تتهم روسيين بالمؤامرة في اختراق إلكتروني

أظهرت عريضة اتهام نشرت، الخميس، أن الولايات المتحدة وجهت اتهامات جنائية لروسيين للاشتباه في تورطهما في مخطط دولي قائم منذ سنوات لسرقة الأموال والملكيات من خلال إطلاق برمجيات خبيثة لاختراق أجهزة الكمبيوتر.

وقالت العريضة، إن ماكسيم ياكوبيتس اتهم بتزعم مجموعة من المتآمرين الذين استخدموا برمجيات خبيثة منها بوجات وبوتنت بينما يشتبه في أن شريكه إيجور توراشيف هو الذي أدار تفاصيل المؤامرة.

ويقول خبراء في مجال أمن الإنترنت، إن تلك البرمجيات الخبيثة ظهرت للمرة الأولى في أواخر 2011 وتسببت في أضرار تقدر بملايين الدولارات في أنحاء العالم.

كانت هناك شكوك لدى الخبراء لفترة طويلة أن تلك البرمجيات تحديدا من تصميم مجموعة قرصنة إلكترونية روسية.

وذكر بيان لوزارة العدل الأمريكية، أن من المتوقع أن تُفصّل السلطات الأمريكية والبريطانية في وقت لاحق من اليوم الخميس الاتهامات الموجهة لروسي بشأن مزاعم تتعلق بمخطط اختراق إلكتروني واحتيال مصرفي.

ووصف البيان المتهم الروسي بأنه “مسؤول فيما يبدو عن اثنين من أسوأ مخططات اختراق الكمبيوتر والاحتيال المصرفي خلال العقد الماضي”.