أمريكا تستهدف جماعة كتائب حزب الله المدعومة من إيران في العراق

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إن واشنطن تكثف الضغط على جماعة كتائب حزب الله المدعومة من إيران وزعيمها، معللة ذلك بارتباط الجماعة بقتل متعاقد أمريكي في العراق في ديسمبر/ كانون الأول.

وقال ناثان سيلز منسق شؤون مكافحة الإرهاب في الوزارة خلال إفادة صحفية “لا تزال جماعة كتائب حزب الله تشكل تهديدا للقوات الأمريكية في العراق… نزيد الضغط المفروض على الجماعة منذ عشر سنوات”.

وأفادت مذكرة على الموقع الإلكتروني لوزارة الخزانة الأمريكية بأن الولايات المتحدة أضافت يوم الأربعاء مجموعة من الأفراد اللبنانيين والكيانات اللبنانية، قالت إنها على صلة بمؤسسة الشهيد، إلى قوائمها الخاصة “بإرهابيين دوليين”.

وسبق أن استهدف مسؤولون أمريكيون مؤسسة الشهيد وهي منظمة قالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها تقدم الدعم المالي لعدد من الجماعات ومنها حزب الله.

وقالت وزارة الخزانة إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها وضع في القائمة السوداء شركة أطلس القابضة لكونها مملوكة أو تخضع لسيطرة مؤسسة الشهيد إضافة إلى قاسم محمد علي بازي المسؤول الكبير في الشركة وعشر شركات أخرى تابعة لأطلس.

وشمل التصنيف أيضا كلا من جواد نور الدين والشيخ يوسف عاصي باعتبارهما قياديين أو مسؤولين في مؤسسة الشهيد التي وصمت بدعم الإرهاب في 2007. كما وصمت أيضا شركة ميراث التي يملكها أو يسيطر عليها جواد نور الدين.

ونتيجةً لذلك يتعين حظر جميع ممتلكات أولئك المستهدفين، التي تخضع للولاية القضائية الأمريكية، وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها. وتمنع قواعد المكتب على وجه العموم جميع الأمريكيين من التعامل معهم.

إضافة لذلك فإنه يحق لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية فرض عقوبات على المؤسسات المالية الأجنبية التي تتعامل مع المدرجين على القائمة السوداء الأمريكية لعقوبات ثانوية.