أنباء سارة عن تعافي الفراشات الملكية في المكسيك من الانقراض

قال رافائيل باتشيانو، وزير البيئة المكسيكي، أمس الخميس، إنه بعد تدهور أعدادها خلال العقدين الأخيرين فمن المتوقع تعافي أعداد الفراشات الملكية المهددة بالانقراض في أعقاب جهود جرت بالتنسيق بين دول قارة أمريكا الشمالية.

والفراشات الملكية هي أيقونة المنطقة وتتميز عن الفراشات الأخرى في دقة واتساق دورة حياتها وطول مسافات هجراتها السنوية وانتظامها وهي تعشق لألوانها الأخاذة بعد خروجها من شرانقها الموشاة بالخيوط الذهبية.

وتمثل الهجرة الجماعية التي تقوم بها الفراشات الملكية لمسافة 4800 كيلومتر في أمريكا الشمالية واحدة من أكثر مهرجانات الفراشات إبهارًا في العالم حين تشرع الملايين من هذه الحشرات في رحلة خريفية مضنية من كندا شمالَا وحتى المكسيك وسواحل كاليفورنيا جنوبَا.

وتزهو الفراشات الملكية البالغة باللون البرتقالي لأجنحتها ذي العروق السوداء والبقع البيضاء بمحاذاة الحواف الخارجية، وتصل أقصى مسافة بين الجناحين إلى عشرة سنتيمترات ولون الجسم أسود.

وتناقصت أعداد الفراشات الملكية بفعل أنشطة غير مشروعة لقطع الأشجار الخشبية بالغابات علاوة على استخدام مبيدات الآفات التي تقضي على نبتة حشيشة اللبن التي تعتمد عليها هذه الحشرات في وضع بيضها وتغذية يرقاتها اليافعات.

ويرتبط اختفاء نبتة حشيشة اللبن بعوامل منها التوسع في زراعة محاصيل مهندسة وراثيًا يمكنها الصمود أمام مبيدات الحشائش التي تقتل نباتات تنمو محليًا ومنها حشيشة اللبن.

نتيجة لذلك تراجعت أعداد هذه الفراشات بنسبة 90 في المئة لتصل إلى نحو 35 مليونًا منذ عامين بعد أن كانت عشائرها تصل إلى مليار فراشة في تسعينات القرن الماضي.

وخلال الموسم الحالي الذي بدأ في وقت سابق من الشهر الجاري توقعت السلطات زيادة أعدادها بواقع أربعة أمثال في الغابات الصنوبرية ووسط أشجار التنوب بوسط المكسيك.

وقال باتشيانو لوكالة رويترز، “تشير تقديراتنا إلى أن أعداد الفراشات ستزيد بواقع ثلاث أو أربع مرات بالمقارنة بالعام الماضي”. وبلغت أعدادها العام الماضي 56.6 مليون فراشة.

وأرجع هذه الزيادة المتوقعة إلى سلسلة من الإجراءات التي بدأت العام الماضي بمعرفة لجنة من المسؤولين من المكسيك والولايات المتحدة وكندا تضمنت تخصيص أماكن للمعيشة (الموئل) مع تحسين سبل مكافحة قطع الغابات والحد من استخدام مبيدات الآفات.

وقالت الهيئة الأمريكية للأسماك والحياة البرية في وقت سابق إن هذه الفراشات ربما تحتاج إلى الحماية بموجب القانون الأمريكي الخاص بحماية الأنواع المهددة بالإنقراض.