أهداف «الحوار العربي الياباني».. تعميق الشراكة وعلاقات استراتيجية على مستويات عدة

وسط اهتمام عربي، وتحضير وتنسيق مسبق، تعقد الدورة الثالثة للحوار السياسي العربي ـ الياباني، وعلى هامش اجتماعات الدورة الـ 160 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، ويهدف الحوار «المنتدى الوزاري العربي الياباني»، في جولته الثالثة، إلى تعميق الشراكة بين الدول العربية واليابان، والتعاون الوثيق وتقارب الرؤى السياسية بشأن التعامل مع التحديات الإقليمية والعالمية، وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.

 

وزير خارجية اليابان ـ رويترز

 

يعقد الحوار السياسي العربي الياباني برئاسة مشتركة لوزير الخارجية الياباني، يوشيماسا هاياشي، ووزير الخارجية المصري، سامح شكري، حيث تتولى مصر حاليا رئاسة مجلس جامعة الدول العربية، وبمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، ووزراء الخارجية العرب.. وبادر وزير خارجية اليابان بتوضيح الهدف من عقد الحوار السياسي العربي الياباني في دورته الثالثة، قائلا إنه يتطلع إلى «تبادل وجهات النظر بصراحة ووضوح مع الزملاء الأعزاء وزراء خارجية الدول العربية حول المزيد من تنمية وتعزيز العلاقات بين اليابان والدول العربية، على أساس علاقات الصداقة والثقة طويلة الأمد فيما بيننا».

وأعرب الوزير هاياشي، عن رغبته في مواصلة التعاون مع الدول العربية لتعزيز علاقات استراتيجية وشمولية أكثر، وعلى عدة مستويات.

وأضاف في تصريحات صحفية: «هناك متسع من المجال أمام اليابان والعالم العربي لتطوير علاقة (شراكة) يتعاونون من خلالها فيما بينهم في مختلف المجالات مثل الاقتصاد والسلام والاستقرار والأمن البحري»

فلسطين حاضرة بقوة في الحوار العربي الياباني

وعلمت الغد، أن «المنتدى السياسي العربي الياباني»، يبحث كيفية تعزيز الاستثمارات والعلاقات التجارية بين اليابان والدول العربية، والتنسيق للمنتدى الاقتصادي العربي الياباني الاقتصادي العام المقبل. كما ستكون القضية الفلسطينية حاضرة بقوة على أجندة الحوار، من حيث ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية على حدود العام 1967 بما فيها القدس وحل جميع قضايا الوضع النهائي وفق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادئ القانون الدولي ومبادرة السلام العربية وحل الدولتين.

نقاط محورية في البيان الختامي

وكشف «تاكادا كاتسونوبو»، الوزير المفوض بسفارة اليابان لدى القاهرة، في تصريحات صحفية، تطرق البيان الختامي للحوار العربي الياباني، إلى الأجندة الدولية لمكافحة الإرهاب والأمن الغذائي وأمن الطاقة واللاجئين وقضايا وأزمات الوضع العربي: مثل القضية الفلسطينية، وسوريا، وليبيا، واليمن والسودان والقضايا الدولية كنزع السلاح، وتغير المناخ، والأمن المائي، وأمن الممرات الملاحية، واحترام القرآن، واحترام الأديان.

اجتماع تحضيري بالجامعة العربية للإعداد لجلسات الحوار العربي الياباني ـ رويترز

 

تعزيز الاستثمارات والعلاقات التجارية بين اليابان والدول العربية

وقال السفير د. نعمان جلال، مساعد وزير الخارجية المصري للتخطيط السياسي سابقا، للغد، إنه في إطار التغيرات السياسية والاقتصادية على الساحة الدولية والإقليمية والإفريقية، تحمل الدورة الثالثة للحوار السياسي العربي الياباني، أهمية خاصة لتعزيز انخراط اليابان من أجل المساهمة في تعزيز السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة، وتعميق التزامها تجاه الشرق الأوسط في المجال السياسي أيضًا، وتعميق تعاونها للحفاظ على النظام الدولي وتعزيزه على أساس من القوانين والقواعد، والتأكيد على أن موقف اليابان من دعم حل الدولتين ثابت ولم يتغير.

وأضاف للغد، أن المنتدى السياسي العربي الياباني، يبحث كيفية تعزيز الاستثمارات والعلاقات التجارية بين اليابان والدول العربية.

يذكر أن الحوار السياسي العربي الياباني تأسس عام 2013؛ استنادًا إلى مذكرة التعاون الموقعة بين وزير خارجية اليابان وأمين عام جامعة الدول العربية، وأسفر عن نتائج إيجابية خلال الدورة الأولى له التي انعقدت عام 2017، والثانية التي انعقدت في عام 2021.

 تعميق الشراكة مع دول الخليج

وذكرت وكالة كيودو اليابانية للأنباء، إنه من المقرر أن يصل وزير الخارجية الياباني «هاياشي» إلى السعودية بعد غد، وسيجري محادثات مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون في 7 سبتمبر/ أيلول بالرياض، مشيرة الى أن طوكيو «تعوّل» على نتائج هذه المحادثات لتعميق الشراكة مع دول الخليج.. وهذه الخطوة تأتي في الوقت الذي تهدف اليابان إلى تعزيز العلاقات مع الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط، لضمان إمدادات مستقرة من الطاقة.

وتعتمد اليابان على الدول الست التي تشكل مجلس التعاون الخليجي، وهي البحرين والكويت وعمان وقطر والسعودية والإمارات، في أكثر من 90% من نفطها الخام.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]