أوباما في ألمانيا.. جولة جديدة لدفع تنفيذ «الاتفاق الأطلسي»

ينهي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الأحد، جولته الأوروبية بزيارة إلى ألمانيا تستغرق يومين يلتقي خلالها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وسط آمال بدفعة لاتفاق الشراكة الأطلسية بين الولايات المتحدة وأوروبا في ظل معارضة عنيفة للاتفاقية في ألمانيا.

القضايا الأخرى على جدول أعمال أوباما وميركل خلال محادثاتهما الأحد، الجهود المبذولة للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي، وتعزيز التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات، كما يثني الرئيس الأمريكي كعادته على التعامل الحكيم للمستشارة الألمانية مع قضية اللاجئين، وقرارها السماع بتوطين مئات الآلاف من اللاجئين، حيث تعتبر ألمانيا الوجهة الأولى لهم في أوروبا، وهو ما سبب أزمة داخلية في ألمانيا.

وقالت شبكة ABC نيوز الأمريكية أن السبب الأساسي لزيارة أوباما لألمانيا قبيل مغادرته البيت الأبيض في يناير، هو إنفاذ اتفاقية الشراكة الأطلسية للتجارة والاستثمار المعروفة باسم (TTIP)، وهو ما يدفعه للالتحاق بمعرض هانوفر، وهو أكبر معرض تجاري وصناعي في العالم.

وكان الآلاف من الألمانيين احتشدوا في الشوارع، أمس السبت، في هانوفر، بمناسبة زيارة أوباما، وذلك للاحتجاج على الاتفاق، فيما احتشد أكثر من 100 ألف ألماني في برلين للسبب نفسه في نوفمبر الماضي.

ويسعى المفاوضون في كل من أمريكا وأوروبا لإتمام النقاط الأساسية في الاتفاق، قبل نهاية العام الذي يغادر فيه أوباما الرئاسة وتدخل فيه العديد من دول أوروبا إلى حملات انتخابية جديدة وسط تخوفات من مزيد من التعقيد للاتفاقية.

وعلق أوباما على الاتفاق بأنه «على الرغم من المستوى الكبير للتبادل التجاري إلا أنه مازال هناك قيود على رجال الأعمال والأفراد» مؤكدا أن الاتفاقية ستوفر الملايين من الوظائف، وبلايين الدولارات لكلا الطرفين.

ومن المقرر أن يلقي أوباما خطابا، الاثنين، يتناول فيه التحديات التي تواجه كل من الولايات المتحدة وأوروبا.

المحادثات الخاصة بالاتفاقية ليست بالجديدة، وإنما بدأت قبل 3 أعوام في يونيو2013، واستمرت لعدة جولات، في الوقت الذي يشكك فيه المنتقدون بالعائدات الربحية للاتفاقية معتقدين أن الجزء المتعلق «بتسوية المنازعات بين المستثمرين والدولة» يهدد الديموقراطية، فضلا عن مخاوف أوروبية من أن يؤدي انفتاح السوق الأوروبية على الأمريكية إلى إغراق السوق بالبضائع الأمريكية.

والحديث عن إيجاد اتفاقية تبادل تجاري بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يجري منذ عقود، إلا أن الأزمة الاقتصادية التي نشبت في 2008 كانت السبب الحقيقي وراء نقل النقاشات إلى حيز التنفيذ، حيث اتخذ صناع القرار ذلك المنحى لأن العلاقات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تعد بالأصل من أكبر التعاملات التجارية في العالم، ورأوا أن اتفاق التبادل التجاري يمكن أن يكون وسيلة سهلة لتدعيم تلك العلاقات وتعزيز اقتصاد الطرفين، فيما تعد الفكرة الأساسية القائمة على إزالة الحواجز التجارية ستجعل من شراء وبيع السلع والخدمات أسهل بين شطري المحيط الأطلسي

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]