أوبك ترفع انتاجها مع استمرار تراجع إنتاج إيران

34

رفعت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مجددا إنتاجها من الخام الشهر الماضي بدفع من السعودية ودول أخرى التي عوضت مزيدا من تراجع إنتاج إيران.

وازداد الانتاج الاجمالي لأوبك بـ 132 ألف برميل يوميا في أيلول/سبتمبر بدفع من السعودية وليبيا وأنغولا، بحسب مصادر غير مباشرة نقلت عنها أوبك في تقريرها السنوي عن النفط. وبلغ الإنتاج 32 مليونا و761 ألف برميل يوميا.

وساهمت الرياض بقسط أكبر في الزيادة بـ 168 ألف برميل يوميا مقارنة بشهر آب/أغسطس 2018.

يأتي هذا فيما بلغ التراجع الجديد لانتاج إيران 150 ألف برميل يوميا تحت ضغط العقوبات الأميركية. ولم تنتج إيران ثالث أكبر منتج في أوبك سوى 3,447 ملايين برميل يوميا الشهر الماضي بعد أن كانت تنتج 3,697 ملايين برميل يوميا في تموز/يوليو.

وبعد أن انسحبت في أيار/مايو من الاتفاق النووي المبرم في 2015، من المقرر أن تعيد واشنطن في بداية تشرين الثاني/نوفمبر فرض سلسلة ثانية من العقوبات بحق إيران تستهدف قطاع الطاقة. وبإزاء فرضية تراجع الطلب وارتفاع الأسعار، أكد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مؤخرا أن الرياض يمكنها تعويض نقص الصادرات الإيرانية.

وراجعت أوبك بشكل طفيف تقديرها لارتفاع الطلب على الخام وللعام 2019. وهي تتوقع زيادة بـ 1,54 مليون برميل يوميا هذا العام لطلب إجمالي يبلغ 98,79 مليون برميل يوميا.

وتفسر أوبك هذا التغيير بتباطؤ في أميركا اللاتينية والشرق الأوسط لكن أيضا في أوروبا الغربية. كما أشارت إلى طلب أضعف مما كان متوقعا على الديزل في ألمانيا وفرنسا.