أوروبا تتجه لمعاقبة شركات الاحتلال و واشنطن تحتج

أصدر ‬المحامي العام لمحكمة العدل الأوروبية قرارا غير ملزم بوصف المنتجات الإسرائيلية التي تدخل دول الاتحاد الأوروبي بأنها منتجات صنعت في مستوطنات ومستعمرات إسرائيلية.

تنظر لجنة مكونة من 15 قاضيا في محكمة الاتحاد الأوروبي في حيثيات قرار المحامي الأوروبي العام  الذي  وصفه المراقبون بأنها صفعة لإسرائيل وانتصار للحركة الدولية ‫لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها والمعروفة دوليا بي دي اس.

وقالت مصادر أميركية للغد، إن القضاة على الأرجح سيصدرون حكما مساندا للقرار وقد يعتبرونه ملزما للشركات الأوروبية التي تستورد سلعا ومنتجات من أراضي فلسطينية محتلة ومن ثم تنفيذه في المرحلة المقبلة ودخوله حيز التنفيذ بمجرد التصديق عليه .

كما أكد مراسلنا في واشنطن  خالد خيري نقلاً عن مصادر ، أن حكومة الاحتلال كلفت محاميين ومنظمات حقوقية في الولايات المتحدة وأوروبا لبحث القضية مع المشرعين الأوروبيين وعرقلة القرار المنتظر.

وحذر عدد من أعضاء الكونجرس الأميركي نظرائهم الأوروبيين  من تداعيات صدور قرار ملزم في هذا الشأن  مؤكدين أنه قرارا عنصريا وغير منصف و معاديا للسامية.