أوسلو تستضيف مفاوضات سلام بين طرفي الأزمة في فنزويلا

نقلت شبكة الإذاعة والتلفزيون النرويجية الحكومية (إن أر كي) عن مصادر لها، اليوم الخميس، قولهم إن “مفاوضات سلام” بين ممثلين عن السلطة والمعارضة في فنزويلا تعقد هذا الأسبوع في أوسلو.
وهذه المرة الثانية التي تستقبل فيها النرويج محادثات مماثلة، وفق (إن أر كي).
وأضافت الشبكة النرويجية أن هذه المفاوضات تعقد في مكان سري ومنذ”عدة أيام” ومن المقرر أن تنتهي الخميس.
ويشارك في المفاوضات عن الرئيس مادورو وزير الاتصالات خورخي رودريجيز وحاكم ولاية ميراندا هيكتور رودريجيز.
أما المعارضة فهي ممثلة بالنائب السابق جيراردو بليده والوزير السابق فرناندو مارتينيز موتولار ونائب رئيس البرلمان ستالين جونزاليس.

وذكرت مصادر مطلعة من المعارضة الفنزويلية إن ممثلين عن الحكومة والمعارضة سافروا إلى النرويج لبحث الخيارات الممكنة بعد فشل الانتفاضة ضد الرئيس نيكولاس مادورو.

من جهته، اعلن نيكولاس مادورو أن خورخي رودريجيز “في الخارج من أجل مهمة شديدة الأهمية”.
وكانت النرويج قد أعلنت من قبل عن أنها “جاهزة لتقديم المساعدة متى أراد الطرفان وإذا أرادا ذلك”.