أياكس الغاضب يطالب بإلغاء الدوري الهولندي

أبدى مارك أوفرمارس المدير الرياضي لأياكس أمستردام تعجبه اليوم الأربعاء من خطط محاولة إكمال الدوري الهولندي لكرة القدم وقارن الاتحاد المحلي بما فعله الاتحاد الأوروبي للعبة (اليويفا) ودونالد ترامب الرئيس الأمريكي.

وجاء رد فعله الغاضب بعد بيان الاتحاد الهولندي الذي قال فيه إنه سيسير على خطى اليويفا بمحاولة إكمال الموسم المتوقف بسبب تفشي فيروس كورونا بحلول الثالث من أغسطس آب.

وأبلغ أوفرمارس صحيفة دي تيلجراف اليومية الهولندية “لماذا يعتمد الأمر على الأموال وليس صحة الأشخاص في هذا الوقت؟ كنت أتمنى أن يتخذ الاتحاد الهولندي قرارا مستقلا لكنه يختبئ خلف اليويفا”.

وكان الاتحاد الهولندي ضمن 55 اتحادا في أوروبا ناقشوا اليوم الخطوات المحتملة القادمة للعبة في القارة بعد التأثير القوي لوباء فيروس كورونا.

وأصدر الاتحاد بيانا قال فيه إنه سيتبع رغبة اليويفا بمحاولة إكمال الموسم حتى لو يعني ذلك استئناف البطولات في منتصف يونيو حزيران والانتهاء في أغسطس.

وقال أوفرمارس “أجد صعوبة في تفهم ذلك. نحن في هولندا لا نعتمد على إيرادات حقوق البث التلفزيوني مثل إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا وألمانيا”.

وأضاف لاعب برشلونة وأرسنال السابق “أعتقد أنهم تحت ضغط كبير من اليويفا بمواصلة اللعب بأي ثمن.

“أقارن بين الاتحاد الهولندي واليويفا فيما فعله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أسبوع عندما كان يعتقد أن الاقتصاد أهم من فيروس كورونا”.

وتابع “هناك أكثر من مئة شخص يموتون في هولندا يوميا بسبب فيروس كورونا”.

وأشار أوفرمارس إلى أنه يجب إعلان انتهاء موسم الدرجة الأولى.

وقال “الدوري مات، الحياة أهم كثيرا”.

وتوقف الدوري الهولندي الشهر الماضي مع تصدر أياكس حامل اللقب المسابقة متقدما بفارق الأهداف على ألكمار قبل تسع جولات من النهاية.