إثيوبيا تعلن عدم مشاركتها في الجولة الأخيرة من مباحثات سد النهضة بواشنطن

أعلنت وزارة المياه الإثيوبية، الأربعاء، عدم مشاركة البلاد في الجولة الأخيرة من المحادثات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة هذا الأسبوع حول مشروع سد النهضة المتنازع عليه مع مصر والسودان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال زيارته لإثيوبيا الأسبوع الماضي، إن الاتفاق قد يستغرق عدة أشهر، مضيفًا “لا يزال هناك الكثير من العمل، الذي كان من المتوقع التوصل لاتفاق نهائي بشأن السد الضخم هذا الشهر”.

وذكرت وزارة المياه والري والطاقة في صفحتها على موقع “فيسبوك”، أن إثيوبيا ستتخطى المحادثات في واشنطن يومي الخميس والجمعة المقبلين، لأن وفد البلاد “لم يختتم مشاوراته مع أصحاب المصلحة المعنيين”، وأضافت “تم إبلاغ وزير الخزانة الأمريكي بالقرار”.

جاء هذا الإعلان وسط مخاوف واسعة النطاق في إثيوبيا من أن الولايات المتحدة ضغطت على وفدها للتوصل إلى اتفاق حول السد الذي تبلغ كلفته 4.6 مليار دولار.

وأعلنت أديس أبابا في يناير/ كانون الثاني الماضي، أنها ستبدأ في ملء السد، الذي اكتمل الآن أكثر من 70% منه، في يوليو/ تموز المقبل مع بداية موسم الأمطار.