إرجاء ومشاورات.. حكومة الفخفاخ قد لا ترى النور

في تطورات مشاورات تشكيل الحكومة التونسية الجديدة، أعلنت وسائل إعلام تونسية، أن رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ أجل الإعلان عن تشكيل الحكومة إلى يوم غد السبت.

كانت حركة النهضة أعلنت رفض منح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ المقترحة في شكلها الحالي، مؤكدة التمسك بحكومة وحدة وطنية.

وقال مراسل الغد من تونس، إن هناك اجتماعا عقد اليوم الجمعة بين رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة، إلياس الفخفاخ، ورئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي.

وأشار مراسلنا إلى أنه من المرتقب أن يلتقي إلياس الفخفاخ برئيس الجمهورية قيس سعيد لإيجاد حلول للأزمة التي طفحت على الساحة السياسية بعد أن أعلنت “حركة النهضة” عدم دعمها للفخفاخ.

من جانبه، قال الكاتب والمحلل السياسي، الدكتور خالد عبيد،  إن إلياس الفخفاخ وضع نفسه في زاوية واحدة، ومكن باقي الأطراف السياسية من أن تبتزه في إشارة إلى عدم دعم حركة النهضة له.

كما تحدث المحلل السياسي عن فرضية عدم منح الثقة لهذه الحكومة المقترحة من قبل البرلمان.

واستقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء الخميس إلياس الفخفاخ المكلف بتكوين الحكومة، وتناول اللقاء آخر المستجدات المتعلقة بمسار تكوين الحكومة وقد أكد رئيس الدولة على ضرورة الإسراع بتشكيل الحكومة في أقرب وقت.