إسبانيا.. انتخابات تاريخية وتحولات جذرية

“انتخابات تاريخية من الصعب التكهن بنتائجها”.. هكذا وصفت الأوساط الإسبانية الانتخابات البرلمانية التي انطلقت اليوم، الأحد، وسط معطيات جديدة للحياة السياسية الإسبانية، مع دخول حزبين جديدين، هما حزب الليبرالي كيودادانوس، واليساري بوديموس، اللذين يطالبان بمزيد من الديمقراطية، وسط تكهنات بإنهاء الثنائية الحزبية، التي سيطرت على مدريد منذ أكثر من 4 عقود.

الانتخابات الاسبانية

وتشهد الانتخابات بين 4 أحزاب رئيسية، الحزب الشعبي “اليمين الوسط”، وهو حزب الرئيس الإسباني ماريانو راخوي، وحزب العمال الاشتراكي “اليسار الوسط”، والحزبين الجديدين اللذين ظهرا في الانتخابات الإقليمية والبلدية في مايو الماضي، فضلا عن أحزاب صغيرة قد تفوز بعدد محدود من المقاعد، من أصل 350 مقعدا.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن الحزب الشعبي سيحقق تقدما طفيفا في الانتخابات الجارية، لن يمكنه من تشكيل الحكومة القادمة، كما أن الحزب الاشتراكي لن يستطيع الحفاظ على المركز الثاني، الذي عهد عليه منذ سنوات ماضية، في ظل منافسة شديدة من الأحزاب الأخرى، حيث تناوبت اليمين والاشتراكيين منذ محاولة انقلاب فاشلة في 1981.

ويطارد حزب الرئيس الحالي الركود الاقتصادي، الذي تشهده إسبانيا في الوقت الحالي، فضلا عن قضايا الفساد، التي اتهمت فيها الأسرة المالكة، ومعدلات البطالة المرتفعة، التي تصل إلى 50% بين الشباب الأقل من 25 سنة، ما يدفع هؤلاء الشباب لإنهاء الثنائية الحزبية.

الانتخابات الفرنسية

وذكرت صحيفة الإندبندنت، أن استطلاع رأي أجري مطلع الشهر الجاري، أكد رفض المواطنين للحزب الشعبي، حيث قال 85.2% من الفئة العمرية 18 – 24 سنة، و 64% من الفئة العمرية 25- 34، إنهم لن يدلوا بأصواتهم للحزب الحاكم.

وقالت الإندبندنت إن الحزب الحاكم، الذي حقق أغلبية برلمانية في 2011، إلا أنه اتهم بقضايا فساد مزعومة لن تمكنه من الحصول على هذه الأغلبية مرة أخرى، لافتة إلى أن الرئيس الإسباني ترك الباب مفتوحا أمام الأحزاب الأخرى للتحالف معه في الانتخابات الجارية لمنع حكومة يسارية، وهو الأمر الذي لن يكون محببا لدى الناخبين، الذي يرغبون في تعديل كامل للحكومة.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]