بعد استئناف الحرب.. إسرائيل تعود لاستغلال ورقة المساعدات في غزة

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها استلمت اليوم السبت 100 شاحنة من الهلال الأحمر المصري عبر معبر رفح، محملة بالمساعدات الإنسانية.

وقالت في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنها تحتوي على غذاء وماء ومساعدات إغاثية ومستلزمات طبية وأدوية.

وبحسب وكالة الأنباء رويترز فإن الهلال الأحمر الفلسطيني أعلن أن طواقمه استلمت 7 مركبات إسعاف، اليوم السبت، تبرعت بها السعودية من خلال الهلال الأحمر المصري عبر معبر رفح.

منع إسرائيلي

وكانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أعلنت، أمس الجمعة، أن القوات الإسرائيلية منعت شاحنات المساعدات من الدخول من مصر عبر معبر رفح البري.

وقالت الجمعية في بيان لها، إن سلطات الاحتلال أبلغت الجمعية والمنظمات والجهات العاملة في معبر رفح البري كافة، منع دخول شاحنات المساعدات من الجانب المصري إلى قطاع غزة بدءا من اليوم وحتى إشعار آخر، وأنه يتوجب تفريغ المعبر من الشاحنات الموجودة في الجانب الفلسطيني في أقرب وقت ممكن.

تدخل أميركي

لكن حسب ما كشف عنه موقع «أكسيوس» الأميركي عن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين فإن إدارة الرئيس جو بايدن تضغط لإدخال مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، مماثلة لما كانت عليه قبل انتهاء الهدنة.

واستعرض الموقع الأميركي أسباب عودة المساعدات عقب قرار المنع الإسرائيلي بتسليط الضوء على قيام وزير الخارجية توني بلينكن، الذي كان في طريق عودته إلى الولايات المتحدة من المنطقة، بالاتصال بوزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي رون ديرمر يوم الجمعة وشدد على أن إسرائيل يجب أن تسمح بدخول المساعدات إلى غزة بنفس المستوى الذي فعلته خلال فترة التوقف التي استمرت 7 أيام.

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يتحدث إلى وسائل الإعلام - رويترز
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يتحدث إلى وسائل الإعلام – رويترز

 

وكشف الموقع عن تفاصيل ما جرى بأنه بعد وقت قصير من المكالمة، سمحت إسرائيل لنحو 50 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية بدخول جنوب غزة، لكنها لم تسمح بدخول الوقود إلى القطاع.

ونقلت أكسبوس تصريحات لمسؤول إسرائيلي لم تكشف هويته أن إسرائيل سمحت يوم السبت لنحو 100 شاحنة مساعدات بدخول غزة، بما في ذلك شاحنتان محملتان بالوقود.

ونقلت عنه قوله إن إدارة بايدن تجري «ضغطا» لإقناع إسرائيل بالموافقة على السماح بدخول مستويات أعلى من المساعدات إلى القطاع.

ويبدو أن الضغوط الأميركية حركت المياه الراكدة في هذا الملف، حيث أعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، اليوم السبت، أن إسرائيل مستعدة الآن لاستئناف السماح بدخول شاحنات المساعدات الإنسانية عبر معبر رفح الحدودي المصري إلى غزة، والتي توقفت صباح أمس الجمعة، عندما انتهت الهدنة الإنسانية المؤقتة في القطاع.

وقال كيربي في مؤتمر صحفي، إن الولايات المتحدة أشادت بالزيادة الكبيرة في عدد الشاحنات المسموح بها خلال وقف القتال الذي استمر 7 أيام والذي انتهى الآن، لكن من المرجح أن يتم تخفيض حجم المساعدات الجديدة إلى مستويات ما قبل التوقف المؤقت.

وأضاف: «ربما عشرات الشاحنات بدلا من مئات الشاحنات».

 

شاحنة تنقل مساعدات إنسانية بعد دخولها قطاع غزة من معبر رفح الحدودي (رويترز)
شاحنة تنقل مساعدات إنسانية بعد دخولها قطاع غزة من معبر رفح الحدودي (رويترز)

 

قالت مصادر أمنية مصرية ومصادر من الهلال الأحمر لرويترز إن أولى شاحنات المساعدات منذ انهيار الهدنة في غزة دخلت من الجانب المصري من معبر رفح السبت، في طريقها إلى قطاع غزة.

وأضافت المصادر أن شاحنتي وقود و50 شاحنة مساعدات مرت من الجانب المصري متجهة إلى منفذ العوجة للتفتيش.

وضع مأساوي 

وبحسب بيان للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، اليوم السبت، فإن مراكز الإيواء تشهد وضعا كارثيا، وكذلك لا تفي المساعدات المقدمة للنازحين بالحد الأدنى من الاحتياجات اللازمة للحفاظ على كرامتهم الإنسانية.

وكانت حركة حماس أعلنت في وقت سابق، أن ضمن بنود اتفاق الهدنة مع إسرائيل إدخال 200 شاحنة مواد إغاثية وطبية و4 شاحنات وقود وغاز طهي لكافة مناطق قطاع غزة خلال الهدنة بشكل يومي.

 

شاحنات المساعدات التي وصلت إلى معبر رفح الحدودي مع مصر خلال هدنة مؤقتة بين حماس وإسرائيل - رويترز
شاحنات المساعدات التي وصلت إلى معبر رفح الحدودي مع مصر خلال هدنة مؤقتة بين حماس وإسرائيل – رويترز

 

وتلقت مناطق جنوب غزة الجمعة مساعدات إغاثية متنوعة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أمس، إلى إحدى المدارس التي تؤوي النازحين غرب مدينة خانيونس بالتنسيق مع الهلال الأحمر الفلسطيني، وذلك ضمن الحملة الشعبية لإغاثة الشعب الفلسطيني في القطاع.

ومن ضمن المساعدات العربية الموجهة لغزة، نشرت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» التفاصيل بشأن توقيع جمعية الهلال الأحمر الكويتية مع نظيرتها المصرية، أمس الجمعة، اتفاقية لإنشاء مستشفى ميداني في قطاع غزة بتكلفة تزيد على مليوني دولار من أجل تقديم الرعاية الطبية والصحية العاجلة للمصابين والمرضى من أبناء القطاع.

وبحسب نص الاتفاقية، فإن مساحة المستشفى تقارب 750 مترا وبسعة سريرية تصل إلى 35 سريرا، على أن يتولى تشغيلها جمعية الهلال الأحمر المصري بالتعاون مع الحركة الدولية مدة عام كامل.

كما دشن المستشفى الميداني الإماراتي المتكامل في غزة اليوم، تقديم خدماته العلاجية لأبناء القطاع، وذلك في إطار جهود دولة الإمارات للتخفيف من معاناة الفلسطينيين ودعم المنظومة الصحية في القطاع، التي تواجه ظروفاً استثنائية حرجة.

ويتولى فريق طبي إماراتي الإشراف على المستشفى الذي تبلغ سعته أكثر من 150 سريراً، وذلك في إطار عملية «الفارس الشهم 3» الإنسانية لتقديم العون والمساعدات الإنسانية إلى سكان قطاع غزة.

ووفق المكتب الإعلامي الحكومي في غزة فإن أكبر المشكلات وأخطرها وقف إدخال المساعدات الإنسانية والطبية والإمدادات التموينية ومنع إدخال الوقود، معتبرا أنه سياسة تدميرية قاتلة ومتعمدة.

وأشار المكتب الحكومي في بيان له اليوم السبت، أن الاحتلال تسبب في وقف جميع المرافق الحيوية المختلفة، مما يحكم على 2.4 مليون انسان في قطاع غزة بـ«الإعدام».

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن خالد زايد رئيس الهلال الأحمر بشمال سيناء، أن عدد الطائرات التي وصلت إلى مطار العريش الدولي منذ 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بلغ 250 طائرة.

وذكر المسؤول المصري في تصريحات نقلتها صحيفة الشروق أن الطائرات حملت على متنها 6500 طن من المساعدات المتنوعة، حيث تم تخزينها في 7 مخازن مؤمنة في مدينة العريش ونقلها إلى قطاع غزة بالتنسيق بين الهلال الأحمر المصري والهلال الأحمر الفلسطيني.

 

شاهد| البث المباشر لقناة الغد

 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]