إسرائيل تمنع الأسرى الفلسطينيين من شراء القفازات والكمامات داخل سجونها

قال وزير شئون الأسرى الفلسطيني السابق ،أشرف العجرمي ،إن الخطر كبير على حياة الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية في ظل تفشي فيروس كورونا.

وأكد “العجرمي” ، في تصريحات لـ”الغد”، أن مصلحة السجون الإسرائيلية، قامت بسحب القفازات والكمامات ومواد التعقيم من مراكز البيع داخل السجون “.

وأشار “العجرمي” إلى أن الأمر لا يتعلق فقط بسبب سحب مواد التطهير والتعقيم من الأسرى، ولكن هناك افتقاد لشروط الحياة داخل السجون ، وسط عدم امكانية وجود مسافة بين أسير وآخر داخل الغرفة الواحدة.

وتابع:”الغرفة مساحتها 4 متر مربع ويكون فيها 20 أسير فلسطيني، مما يعني أن الوضع صعب للغاية”.

ولفت “العجرمي” إلى أن عمليات القمع مستمرة داخل السجون ، في ظل تعامل إسرائيل مع الفلسطينيين بشكل عنصري، في ظل مخاطر تفشي كورونا.

وتدخل قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي منعطفا حادا بعد تصاعد المخاوف من تفشي محتمل لفيروس كورونا في السجون، فالسجون الإسرائيلية قد تعتد بأكثر من 5 آلاف أسير فلسطيني وبدلا من توفير الضمانات لعدم تفشي المرض بينهم فقد عمدت السلطات الإسرائيلية إلى فرض عقابات أشد بحقهم .