إشبيلية يتجاوز لاتسيو في الدوري الأوروبي بعد طرد لاعب من كل فريق

تأهل إشبيلية الفائز باللقب خمس مرات إلى دور الستة عشر في الدوري الأوروبي لكرة القدم بفوزه 2-صفر بملعبه على لاتسيو اليوم الأربعاء، وسجل هدفا في كل شوط لينتصر 3-صفر في النتيجة الإجمالية بعد أن أنهى الفريقان المباراة بعشرة لاعبين.

ومنح المهاجم الفرنسي وسام بن يدر، صاحب الهدف الوحيد في فوز الفريق الإسباني 1-صفر في روما الأسبوع الماضي، التقدم لإشبيلية  بفارق هدفين في النتيجة الإجمالية بعد مرور 20 دقيقة عندما تابع كرة مرتدة من الحارس توماس ستراكوشا بعد تسديدة من فرانكو فاسكيز.

وكان لاتسيو بحاجة لهدفين من أجل الاستمرار في البطولة وأهدر فرصة ذهبية في بداية الشوط الثاني عندما انطلق المدافع فرانشيسكو أتشيربي داخل منطقة الجزاء لكن الحارس توماش فاتسليك تصدى لمحاولته.

وتعززت آمال الفريق الإيطالي في العودة للمباراة عندما طُرد فاسكيز لاعب وسط  إشبيلية لحصوله على الإنذار الثاني مع تبقي نصف ساعة على النهاية وأهدر تشيرو إيموبيلي مهاجم أشبيلية السابق فرصة أخرى للضيوف.

وفرط فريق المدرب سيموني إنزاجي في تفوقه العددي بعد 11 دقيقة أخرى عندما حصل آدم موراشيتش على بطاقة حمراء مباشرة لاعتدائه على روكي ميسا لاعب إشبيلية في وجهه.

وحسم بابلو سارابيا لاعب وسط أشبيلية انتصار الفريق الأندلسي في الدقيقة 78 بهدف جيد بعدما تبادل الكرة مع جيسوس نافاس في الجناح الأيمن قبل أن ينطلق داخل المنطقة ويسدد في الزاوية القريبة.

وقلل الانتصار من الضغط على مدرب أشبيلية بابلو ماتشين بعد الهزيمة 3-صفر أمام فياريال في الدوري الإسباني وسيعطيه دفعة من الثقة قبل مواجهة برشلونة المتصدر يوم السبت القادم.

وتعرض لاتسيو لخسارته الثالثة على التوالي بجميع المسابقات.