إصابات جراء قمع الاحتلال مسيرات العودة في غزة

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الجمعة، إصابة 5 مواطنين فلسطينيين جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة شرق قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة، في تصريح صحفي، إن 5 متظاهرين أصيبوا بجراح مختلفة جراء إطلاق قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز على المتظاهرين شرق القطاع.

وحذرت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار من استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة، داعية العالم أجمع إلى مساندة النضال الفلسطيني العادل من أجل كسر الحصار وإنهاء معاناة القطاع.

وقالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، في ختام جمعة “فلسطين توحدنا والقدس عاصمتنا”، إن “شعبنا لن يقبل باستمرار الحصار، ولا يمكن أن يقبل المساومة أو الابتزاز أو المماطلة على هذا الحق”.

كما دعت إلى استمرار الضغط من أجل استئناف جهود إنجاز المصالحة واستعادة الوحدة وفقاً لم تم الاتفاق عليه وطنياً.

وحيت الهيئة الشعب الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة، الذي يخوض ملحمة ثورية متواصلة ضد الاحتلال ومخططاته، داعية جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس والداخل المحتل إلى مقاومة مخططات الاحتلال بكل ما أوتي من قوة وعزيمة وإصرار.

ودعت إلى استنفار جميع الجهود الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية من أجل استمرار الجهود من أجل الحفاظ على هوية القدس العربية وحفظ مقدساتها ودعم صمود أهلها في مواجهة محاولات الاحتلال تهويد المدينة وعزلها عن محيطها العربي، وطرد سكانها ومحاولة الانقضاض على الرواية الفلسطينية وتاريخها العربي.

وأعلنت الهيئة الوطنية أن الجمعة المقبلة تحمل اسم جمعة “الخليل عصية على التهويد”، داعية الجماهير الفلسطينية للمشاركة الواسعة في هذه الجمعة، للتنديد والتصدي للهجمة الاستيطانية التي تستهدف مدينة الخليل وبلدتها القديمة.