إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال برام الله

أصيب عدد من الفلسطينيين مساء اليوم بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت حي المصيون في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وأفاد شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي صوب عشرات الشباب الذين تصدوا بالحجارة والزجاجات الحارقة لقوات الاحتلال، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وداهمت قوات الاحتلال عددا من المحال التجارية وفندقا في المنطقة وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة فيها.

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اقتحامات قوات الاحتلال الإسرائيلي واستباحتها للأرض والتجمعات الفلسطينية، واستباحة مدينتي رام الله والبيرة المتواصلة خلال الأيام الماضية، بما في ذلك منطقة المصيون بالقرب من مقر رئاسة الوزراء، وإغلاق الطرق والتضييق على المواطنين وشل حركتهم  واقتحام المحال التجارية ومصادرة أجهزة التسجيل.

وأكدت الوزارة أن هذه الاقتحامات هي جزء لا يتجزأ من انقلاب دولة الاحتلال على الاتفاقيات الموقعة، وحلقة في مؤامرة سياسية تهدف لإضعاف وشل مؤسسات الدولة الفلسطينية، ومحاولة لفرض شروط الحل والاستسلام على الشعب الفلسطيني تحت مسمى “صفقة القرن”.