إصابة 69 فلسطينيا برصاص الاحتلال شرق غزة

أصيب 69 فلسطينيا بالرصاص وقنابل الغاز، التي أطلقها جيش الاحتلال تجاه المتظاهرين السلميين على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في تصريح مقتضب، إن “الطواقم الطبية تعاملت مع 69 إصابة بجراح مختلفة، منها 26 بالرصاص الحي، من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الجمعة الـ79 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة”.

وفي السياق ذاته، قال المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم: “تجسد مسيرات العودة في أسبوعها 79 قدرة الفلسطيني على مواصلة الفعل النضالي حتى تحقيق أهدافه العادلة، وإن شعبنا يمتلك الإرادة الكافية للوصول إلى نهاية مشواره الكفاحي بانتزاع حريته والعودة لأرضه”.

وأضاف قاسم، “ترفع مسيرات اليوم شعار لا للتطبيع، إدراكا من الكل الوطني لخطورة محاولة بعض الأطراف التطبيع مع المحتل، وللتأكيد على أن العلاقة مع المحتل هي الصراع ولن تكون طبيعية في يوم من الأيام”.

وكانت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار دعت إلى أوسع مشاركة ممكنة في فعاليات الجمعة الـ79 “جمعة لا للتطبيع”، تأكيدا منها على رفضها للتطبيع الرياضي والسياسي والاقتصادي مع الاحتلال الإسرائيلي.

وانطلقت مسيرات العودة الكبرى في الثلاثين من مارس عام 2018، للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار عن غزة، حيث استشهد أكثر من 300 فلسطيني وأصيب أكثر من 18 ألف بجراح مختلفة.