إعصار دوريان.. «الدمار يأكل كل شىء»

رصدت عدسة «رويترز» العديد من الصور تكشف عن حجم الدمار الذي خلفه إعصار دوريان.

وتتأثر السواحل الأ مريكية  بشكل كبير بذلك الإعصار، حيث أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية أن  دوريان بلغ الفئة الثالثة وتصاحبه رياح بلغت سرعتها 185 كيلو مترا في الساعة.

ويتقدّم الإعصار صوب الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة, وذلك بعدما تسبب في مصرع 20 شخصا على الأقل في جزر الباهاما بالمحيط الأطلسي.

لم تكن الخسائر بشرية فحسب، إنما تأثرت الطبيعة بذلك الدمار، فلم تستطع الأشجار مقاومة الإعصار القوي.

ولم توفر البيوت الأمان للمواطنين، حيث لم تستطع هي الأخرى المقاومة، وهبطت أمام إعصار دوريان الذي ترك تأثيرا بالغا في جزر البهاما.

وانتشرت السيارات التي أصابها الدمار في الشوارع، في مشهد يؤكد أنه لا شىء يمكن أن يقف في مواجهة الكوارث الطبيعية.

وكانت الأمم المتحدة قالت إن 70 ألف شخص في الباهاما يحتاجون إغاثة إنسانية عاجلة بعد الإعصار الذي يعد أكثر الأعاصير تدميرا في تلك المنطقة على الإطلاق.

وفي الولايات المتحدة تتأهب ولاية ساوث كارولاينا لأمواج قياسية.