إقبال كبير على شراء الأضاحي في سوق الوقفة بالعراق

تعد سوق “الوقفة” لبيع الأغنام في مدينة الرمادي بالعراق إحدى أقدم أسواق المدينة وتشتهر ببيع نوع خاص من الأغنام.

وسوق الوقفة متخصص ببيع الأغنام ويرجع تاريخه بحسب سكان المدينة إلى قرابة 5 عقود.

ويسمى الوقفة نظرا لطبيعة السوق وهو عبارة عن ساحة لوقوف باعة الأغنام بلا دكاكين ولا أماكن للجلوس.

ويباع في هذا السوق الأغنام وخاصة الخروف العراقي الذي يعد الأشهر في المنطقة العربية.
وترجع شهرة الأغنام إلى طبيعة غذائها الذي يرتبط بطبيعة المنطقة الغربية في العراق، ومراعيها الخضراء، بلا أعلاف صناعية ولا مواد منشطة.

ويشهد السوق رواجا كبيرا وانتعاشا في بيع الأغنام مع إقبال الناس على شراء الأضاحي، وهي حالة تسببت في ارتفاع الأسعار، لكنها طبيعية نظرا لزيادة  الطلب عليها.

وعلى الرغم من التحديات التي يواجهها مربو الأغنام في المنطقة الغربية من العراق إلا أن الثروة الحيوانية شهدت انتعاشا ملحوضا في الآونة الأخيرة انتعاشا يسد ارتفاع الطلب قبالة العيد.