إنفوجرافيك| كيف يساهم التغير المناخي في تمدد حرائق الغابات؟

393

ارتفعت حصيلة القتلى جراء أكثر الحرائق تدميرا بتاريخ كاليفورنيا إلى 23 شخصا، أمس السبت، بعد عثور عناصر الإنقاذ على مزيد من الجثث، في الحرائق التي اندلعت في الولاية من مقاطعة بوت الواقعة عند سفوح جبال سييرا نيفادا وفي منطقة لوس أنجلوس حيث تم تسجيل حالتي وفاة يعتقد أنهما على صلة بالحريق.

وغطت سحب الدخان سماء المدينة، حيث حجبت أشعة الشمس، وعلى الأرض، تفحمت السيارات وخطوط الطاقة، وتم إصدار أوامر بإخلاء المكان لأكثر من 52 ألف شخص.

وكشفت دراسة بحثية، أن ظاهرة الاحتباس الحراري ضاعف حرائق الغابات في المناطق المتضررة في غرب الولايات المتحدة خلال الـ30 سنة الماضية.

وأشارت الدراسة إلى تفاقم المشكلة واستمرارها حتى تنفد الأشجار بشكل تام، إذ يتسبب ارتفاع درجة حرارة الهواء في جفاف النباتات، ما يجعلها أكثر عرضة للاحتراق، وهو الأمر الذى ازداد بشراسة في ولايات مثل كاليفورنيا وأوريجون.

ومن الأسباب التي تزيد من سرعة حرائق الغابات، عدم قطع الأشجار، حيث تزداد سرعة الحرائق كلما كانت الغابات مدغلة ولا تشهد أعمال قطع لشجيراتها التحتية.

أما طرق مكافحة الحرائق، فتتمثل في إشعال نيران تحت إشراف فرق الإطفاء، ما يسمح بتوفير أرض قاحلة تؤدي دور حواجز للحرائق وتحرم ألسنة النيران من الوقود الذي يغذيها، حيث يستخدم هذا التكتيك بشكل خاص في كندا والولايات المتحدة.