إنفوجرافيك| مبادرة الحزام والطريق.. تعاون مثمر بين مصر والصين

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن رؤية بلاده تجاه تعزيز التعاون والتكامل الإقليمي تتسق مع مبادرة الحزام والطريق، مشيرًا إلى أن العلاقات العربية الصينية طفرة هامة منذ عقد القمة الأولى لمبادرة الحزام والطريق في مايو/أيار 2017.

وانطلقت مبادرة “الحزام والطريق”‏ على يد الرئيس الصيني “شي جين بينغ” عام 2013‏، وتهدف إلى إقامة شبكة للتجارة البينية والبنية التحتية لربط قارات أسيا وأوروبا بأفريقيا من خلال الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين، وتضم المبادرة حالياً أكثر من 71 دولة ومنطقة.

وتزامناً مع زيارة الرئيس المصري للعاصمة الصينية بكين، وحضوره قمة منتدى “الحزام والطريق” للتعاون الدولي، بمشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات، نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري عددا من البيانات التي تسلط الضوء على أبرز جوانب التعاون بين مصر والصين ، وأبرز المعلومات حول مبادرة “الحزام والطريق”.

 

 

وكشفت بيانات مجلس الوزراء المصرية عن مجالات متعددة للتعاون بين بكين والقاهرة، أثمرت عن إنجازات في قطاعات السياحة والطاقة والتعليم وغيرها.

كما أوضحت البيانات أن الصين تعد الشريك التجاري الأول لمصر على مستوى الدول، حيث اتفق البلدان على شراكة استراتيجية شاملة عام 2014، وتعد مصر رابع أكبر شريك تجاري للصين في القارة الأفريقية.

وبلغ عدد الشركات الصينية المستثمرة في مصر 1668 شركة بإجمالي رؤوس أموال 1.4 مليار دولار، كما بلغ حجم الاستثمارات الصينية في مصر 7.1 مليار دولار.

وتحتل الصين المرتبة الـ 20 بين الدول الأجنبية المستثمرة في مصر، ومن المستهدف أن تكون الصين ضمن أكبر 10 دول مستثمرة في مصر.

وقد احتل قطاع البترول في مصر المرتبة الأولى في التوزيع القطاع للاستثمارات الصينية، بنسبة 46.3% يليه القطاع الصناعي بنسبة 31.5%، كما يحتل قطاع الخدمات نسبة 13.6 % يليه قطاع الإنشاءات 5.8 %, و 2.8% لقطاعات أخرى.

 

وأوضحت الإنفوجرافات أن مصنع جوشي مصر لصناعة الفيبر جلاس، تبلغ تكلفته الاستثمارية 520 مليون دولار، ويوفر 2000 فرصة عمل مباشرة، بطاقة إنتاجية 230 ألف طن سنوياً، حيث تعد مصر ثالث أكبر منتج للفيبر جلاس في العالم بعد الولايات المتحدة والصين، كما يعد المشروع هو الأكبر حجمًا بين الاستثمارات الصينية بمصر في مجال تكنولوجيا المعدات المتقدمة، ويعتبر المصنع من أكبر مشروعات إنتاج الفيبر جلاس خارج الصين.

 

كما يأتي مشروع إنشاء القمر الصناعي مصر سات 2 لتطبيقات الاستشعار عن بُعد، ضمن المشروعات المشتركة بين البلدين بمنحة قيمتها 73 مليون دولار.