«إن ترانزيت».. معرض في لبنان يدعم لاجئي ونازحي العالم

يعد معرض “إن ترانزيت” مستقرَ النازحين واللاجئين الذين صورَهم 37 فنانا في قِصصِهم ولوحاتِهم الكاريكاتوريةِ التي شاركوا بها خلالَ  معرضٍ فنيٍ في العاصمةِ اللبنانية بيروت.
ويحمل المعرضُ اسمَ “إن ترانزيت – النزوحُ وطلبُ اللجوءِ من خلالِ القصصِ المصورة”.
وقد شارك في هذا المعرض نحو 350 عملا فنيا متنوعا من اثنتي عشرة دولة.
من جانبها صرحت لينا غيبة، منظم ومدير معرض الكوميديا العربية في الجامعة الأمريكية في بيروت، بأن المشاركين  في المعرضِ جاءوا بخبراتٍ مختلفةٍ مع قصصِ اللاجئين والنازحين.
ومن ضمن المشاركين المصورُ الصحفي أوليفر كروجر الذي استلهمَ رسومَه من لاجئين سوريين التقاهُم في مخيماتٍ بكردستانِ العراق واليونان.
أما أوليفر كروجر، الذي يعمل مصور صحفي فيقول “أودُ أن أقدمَ للناسِ الذين يرون أعمالي معاناةَ الناسِ الذين رأيتُهم”.
بينما انشغلت الفنانة السورية ديالا بريسلي هي الأخرى قضيةُ (اللجوء الأبدي) ، حيث صورت النازحين في لوحاتِها مرتدين ستراتَ نجاةٍ برتقاليةً،
وتعليقا على ذلك قالت ديالا، المعرضُ يفتحُ أبوابَه للجمهورِ من 11 إلى 24 من مارس/أذار الجاري. وقد اعتبر الفنانون لوحاتهم شكلا من أشكالِ المقاومة والمساندةِ لكل من انتُزع منه وطنُه ونَزح أو لجأ لوطنٍ بديل.