إيران تبدأ حظر السفر بين المدن خشية موجة جديدة لفيروس كورونا

قال مسؤول إيراني في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون إن بلاده بدأت تنفيذ حظر على السفر بين المدن، اليوم الخميس، وسط مخاوف من موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا في الدولة التي تشهد أكبر انتشار للفيروس في الشرق الأوسط.

وقال حسين ذو الفقاري عضو المركز الوطني الإيراني لمكافحة فيروس كورونا “يجب على أولئك الذين سافروا لقضاء عطلة رأس السنة الفارسية العودة إلى مدنهم على الفور دون التوقف في أي مدن في طريق عودتهم لديارهم”.

وتابع “تم تمديد إغلاق الجامعات والمدارس وكذلك تعليق التجمعات” مضيفا أن منتهكي هذه الإجراءات سيواجهون عواقب قانونية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أمس الأربعاء، إن إيران قد تواجه موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد في حين منعت الجمهورية الإسلامية حركة السفر الداخلي والتجمعات التقليدية في المتنزهات خلال عطلة السنة الفارسية الجديدة.

وقال علي ربيعي للتلفزيون الرسمي “للأسف تجاهل بعض الإيرانيين نصيحة مسؤولي وزارة الصحة وسافروا أثناء عطلة السنة (الإيرانية) الجديدة… هذا قد يؤدي إلى موجة ثانية من انتشار فيروس كورونا”.

وأوضح ربيعي أن الرئيس حسن روحاني فرض حظرا على أي رحلات جديدة بين المدن مشيرا إلى أن “المخالفين سيواجهون بالقانون”.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور أمس الأربعاء ، إن التفشي المتصاعد للمرض في إيران تسبب في وفاة 2077 شخصا حتى الآن بعد تسجيل 143 حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ودعت السلطات الإيرانيين لتجنب الأماكن العامة والبقاء في منازلهم، في حين تم إغلاق المدارس والجامعات والمراكز الثقافية والرياضية مؤقتا في جميع أنحاء البلاد.

وقال روحاني إن الإجراءات الجديدة ستنفذ لمدة 15 يوما حتى الرابع من إبريل/نيسان حين تُفتح المدارس في إيران في الظروف العادية بعد عطلة رأس السنة الجديدة.