إيران تعارض إقامة تركيا مواقع عسكرية بسوريا

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الإثنين، إن بلاده ترفض إقامة تركيا مواقع عسكرية في سوريا، مضيفا أنه يجب احترام وحدة أراضيها.

وأضاف موسوي في مؤتمر صحفي أسبوعي بثه التلفزيون الإيراني على الهواء مباشرة “نحن نعارض إقامة أنقرة مواقع عسكرية في سوريا… يجب حل القضايا بالسبل الدبلوماسية… ويجب احترام وحدة أراضي سوريا”.

ووافقت تركيا يوم الخميس خلال محادثات مع مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي على وقف هجومها في شمال شرق سوريا لخمسة أيام لإتاحة الفرصة للمقاتلين الأكراد للانسحاب من “منطقة آمنة” تهدف لإقامتها قرب حدودها مع سوريا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت إن بلاده ستستأنف عمليتها العسكرية بشمال شرق سوريا “وستسحق رؤوس الإرهابيين” إذا لم يُنفذ الاتفاق المبرم مع واشنطن بشأن انسحاب المقاتلين الأكراد من المنطقة تنفيذا كاملا.

وعرضت إيران، الحليف الوثيق للرئيس السوري بشار الأسد، إشراك الأكراد السوريين والحكومة السورية وتركيا في محادثات لفرض الأمن على الحدود التركية السورية بعد توغل الجيش التركي في شمال سوريا لمحاربة القوات الكردية.